اغلاق

السوق البلدي في رهط | حركة تجارية شبه معدومة - تجار لبانيت:‘الناس متاثرون بالكورنا‘

مع مرور أكثر من نصف شهر رمضان المبارك، واقتراب عيد الفطر المبارك، تنشط حركة النَّاس في الأسواق للتَّبضُّع بمستلزمات العيد، غير أنّ الناس
Loading the player...

 وبعد جائحة الكورونا ما زالوا يعانون من الاثار الاقتصادية لهذه الجائحة، وما زالت أوضاعهم الاقتصادية ليست على ما يُرام.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما زار السوق البلدي في مدينة رهط حيث رصد حركة تجارية ضعيفة خاصة في ساعات النهار، واستمع الى أصحاب المحلات التجارية الذين يعانون من الأوضاع الاقتصادية الصعبة ويتمنون ان تنشط الحركة التجارية مع اقتراب العيد السعيد.

" اغتنموا الفرصة قبل ان ترتفع الاسعار "
قاسم الشافعي من مدينة رهط، قال حول مشتريات العيد: "أرى أنَّ الأغلب ينتظرون آخر الأيام للأسف، حيث تكون الأسواق مزدحمة أكثر من اللَّازم، ولكنَّ الخطوة الصّحيحة هي الشّراء بدءًا من الآن، وأن يستغل الناس الأيَّام التي لا ازدحام فيها، خاصَّة وأنَّ المحلَّات تجهَّزوا ببضاعتهم؛ وأقول للجميع أن يغتنموا الفرصة الآن كي لا يذهبوا في وقت ترتفع فيه الأسعار، أو على الأقل تنفد البضاعة".
وأضاف الشافعي: "يجب شراء ما تحتاجه العائلة ليس أكثر أو بالكميات الكبرى التي اعتدنا عليها في السنوات السابقة، خاصَّة أنَّ أوضاع الكورونا تسبَّبت بأزمات اقتصاديَّة حقيقيَّة؛ ولذلك أيضًا من تأثيراتها أنَّ عددًا قليلًا جدًّا من النَّاس الذين اشتروا حتى الآن".

" وضع الناس لا زال صعبا "
صلاح أبو دقش عامل في محل ملابس وأحذية، قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "الوضع حاليًّا معدوم إلى حدٍّ ما، ونشعر أنَّ وضع النَّاس ما زال صعبًا بعد الكورونا، وخاصَّة وضعهم الاقتصادي، ممَّا يجعلهم يبحثون عن البضائع بأرخص الأسعار بشكل عام، ولكن هناك القليل الذين يبحثون عن الجودة العالية بالسعر العالي".

" الوضع الاقتصادي في الحضيض "
صالح أبو لطيّف صاحب محل ملابس في رهط قال: "وضع السوق في رهط ميؤوس منه، ووضع الناس الاقتصادي بعد الكورونا ما زال في الحضيض تقريبًا، وعلى الرغم من أنَّ الإغلاق كان قائما في السنة الماضية، إلَّا أنَّ الوضع كان أفضل بمراحل من هذا العام، ورغم الانخفاض الأسعار الكبير من قبلنا إلَّا أنَّ النَّاس ما زالوا يرون الوضع صعبا للغاية، وقد يكون سبب انعدام الناس في الأسواق هو الانتظار حتى اقتراب العيد تمامًا، اعتقادًا منهم أنَّ الأسعار ستنخفض".

" الاوضاع تعيسة جدا "
حجازي محمود، صاحب محل أحذية في سوق رهط، قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما: "الأوضاع تعيسة جدًّا بين النَّاس بعد تفشي الكورونا والجائحة، ولم يخرج النَّاس من ضائقتهم حتَّى حل رمضان فأصبح النَّاس محتاجين للطَّعام والشَّراب وليس بإمكانهم إصراف الكثير من الأموال على أمور سوى الأكل والشرب".
وأضاف محمود : "ما زال هناك اثنا عشر يومًا أمامنا، نرجو أن يكون هناك إقبال من النَّاس، بشكل أكبر من الوضع الحاليّ الذي يؤكّد على الوضع التعيس الذي نعيشه".

 
تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق