اغلاق

مسيرة تطوير : حي جديد بـ100 وحدة سكنية في المقيبلة

كجزء من مسيرة التطور في الجلبوع، وفي ظل النمو بالمقيبلة، يقود المجلس الإقليمي الجلبوع سلسلة مشاريع في البلدة، بميزانيات مخصصة وأخرى من الخطة الخماسية 922،


مجموعة صور وصلتنا من الناطق بلسان المجلس الإقليمي الجلبوع

ومن ضمن هذه المشايع أعلن هذا الأسبوع عن انتهاء المرحلة الثانية من الحي الشرقي، والتي تشمل وضع البنى التحتية، بتكلفة حوالي 5 مليون شيقل، فيما تستمر اعمال المرحلة الأولى في الحي الجديد الشمالي الغربي.
عوفيد نور، رئيس المجلس، يقول: "نتجاوز الحواجز ونجمع الموارد ونتعاون مع السكان والقيادات المحلية ونسعى لتحقيق الأحلام، . ومرة أخرى ، ينعكس  عمل المجلس المثمر والناجح مع مختلف الأطراف، إلى تحقيق الإنجازات والمشاريع في الوقت المخصص لها.
إن أهم ما يميز أعمال البنى التحتية في المقيبلة، وهي أكبر بلدات المجلس، هو الحي الجديد الذي يتم بناؤه في الجزء الشمالي الغربي من البلدة. تم تسويق حوالي 100 وحدة سكنية لهذا الحي، ويقدر التطوير في هذه المرحلة بحوالي 8 ملايين شيكل، تم جمع معظمها من  دائرة أراضي اسرائيل. الأعمال تشمل شق شوارع داخلية، تطوير الحي، إقامة الحدائق المحلية ووضع بنى تحتية وإضاءة وغيرها، وأيضًا إقامة شارع التفافي المقيبلة (شارع رقم 2) ".
وأضاف
عوفيد نور، رئيس المجلس : "سنوات طويلة من الركود تنتهي الآن، ونبشر أمل كبير لسكان المقيبلة، فبعد عملنا المهني الجاد ، وبالتعاون مع الأهالي ، تم تسويق قطع الأراضي بسرعة، ونحن الآن في مراحل متقدمة من التطوير".
وبحسب عوفيد نور، فمن الجدير بالذكر "أن المجلس يقود، من خلال الشركة الاقتصادية في الجلبوع، مشاريع لتوسيع البلدات، مشاريع تخطيط وغيرها من مشاريع البنة التحتية. وأن المجلس يحرص خلال مراحل التخطيط على الموازنة بين الحاجة إلى تطوير وتوسيع القرية وبين الحاجة إلى الحفاظ على الأرض الزراعية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق