اغلاق

في محيط المفتش العام يحاولون تحميل مسؤولية حادثة الجرمق لقائد المنطقة - استدعاء كليهما الى ‘ماحش‘

يستعد قسم التحقيق مع عناصر الشرطة (ماحش) لدعوة المفوض العام للشرطة كوبي شبتاي وقائد لواء الشمال شمعون لافي، من أجل الإدلاء بشهادتيهما حول حادثة جبل


تصوير الشرطة

الجرمق التي أدت الى مقتل 45 شخصًا بسبب التدافع في احتفالات (لاغ بعومر). وبموازاة، ذلك يجري في وحدة مكافحة الجريمة الاقتصادية في الشرطة، تحقيقا حول درجة مسؤولية الجهات المدنية التي كانت مسؤولة عن تنظيم الاحتفال. ووجد انه في كلا الإجراءين، كانت هناك بالفعل أوجه قصور في سلوك جميع الجهات.
الى ذلك، هناك محاولات في محيط المفتش العام لإلقاء المسؤولية كاملة على قائد لواء الشمال في شرطة إسرائيل، شمعون لافي، بحسب ما أفادت مصادر عبرية. وتشير التقارير الى انه في الوقت الذي تم تحويل التحقيق فيه الى قسم التحقيق مع افراد الشرطة التابع لوزارة القضاء، فإن جهاز الشرطة منقسم الى عدة معسكرات.
ونُقل عن مصادر في محيط شبتاي ان " من صادق على الخطة هو قائد لواء الشمال وهو أيضًا أخذ مسؤولية على نفسه".
مع هذا، يشار الى انه على الرغم من أن لافي هو من صادق على الخطة وعقد الجلسات التي سبقت الحدث، إلا ان الخطة في نهاية المطاف نُقلت لمصادقة المفتش العام للشرطة، الذي حصل على معلومات حول تنظيم الحدث. كذلك فإن الشرطة على المستوى القطري تجندت لهذا الحدث.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق