اغلاق

أطنان من السمك النافق تتكدس على شواطئ بحيرة لبنانية في كارثة بيئية

تتكدس أسماك نافقة بكميات هائلة على ضفاف بحيرة متصلة بنهر الليطاني في لبنان، لتنشر رائحة كريهة نفاذة في قرية مجاورة، في كارثة أُنحي باللائمة فيها على تلوث المياه.
أطنان من السمك النافق على شواطئ بحيرة لبنانية في كارثة بيئية - تصوير رويترز
Loading the player...

وطفت على صفحة المياه أكوام القمامة بجانب الأسماك النافقة والتي بدأت بالتحلل والتعفن في المياه العطنة لبحيرة القرعون عند نهر الليطاني.
وكان نشطاء قد حذروا منذ سنوات من تلوث مياه النهر بسبب الصرف الصحي والنفايات، لكن وفقا للناشط المحلي أحمد عسكر، لم يسبق أن حدث مثل هذا الأمر من قبل.
وقالت هيئة النهر هذا الأسبوع إن الأسماك سامة وتحمل فيروسا، وحثت الناس على تجنب الصيد على شواطئ نهر الليطاني، لكن عسكر طالب سلطة نهر الليطاني بالتحقيق أكثر في الأمر.
وكان التلوث قد أدى إلى فرض حظر منذ 2018 على الصيد في البحيرة التي انشئت عام 1959 عند سد كبير لتجميع المياه من أجل توليد الكهرباء والري.
وكوارث البيئة هي آخر ما يحتاجه لبنان الذي يعاني من انهيار مالي غير مسبوق وتبعات انفجار هائل دمر مرفأ بيروت في أغسطس آب الماضي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق