اغلاق

إطلاق ‘مهرجان ايار السنوي للشعر والقراءات ‘ في الـ29 من هذا الشهر

ضمن البرنامج السنوي "للاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين - الكرمل 48"، وضمن سلسلة نشاطاته المتتالية وعلى شرف انعقاد "المؤتمر الأول للوحدة" كانون الأول من هذا العامّ،


شعار الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين - الكرمل 48

أقرّت الأمانة العامّة للاتّحاد البدء بتنفيذ القرار لعقد مهرجان سنويّ للشعر والقراءات في شهر أيار، على أن يكون هذه السنة في الـ 29 من الشهر.
وقد عقدت اللّجنة التّحضيريّة والمكوّنة من كل من: محمد علي سعيد، سامي مهنا، عليّ هيبي، إيمان مصاروة، جهاد بلعوم، أسامة مصاروة وسعيد نفّاع، اجتماعها الأول، مؤخرا، في مدينة طمرة لوضع الخطوط العريضة للمهرجان.
وقد تقرّر في الاجتماع أن يعقد المهرجان في منطقة الجليل يوم 29 أيّار وعلى امتداد نهار كامل في ذلك اليوم، على أن يشمل جلستيْن اثنتيْن، كلّ جلسة تستهلّ بمحاضرة أدبيّة لمدّة (20 – 30) دقيقة، على أن تكون الأولى حول النّكبة بعنوان "النّكبة والأدب: قانون الطّرد عن المركز" وسيقدّمها عضو الاتّحاد أ.د. إبراهيم طه، أمّا المحاضرة الثّانية فحول "قصيدة النّثر وتداعيّاتها على كتابة الشّعر" وسيقدّمها عضو الأمانة العامّة الشّاعر "سامي مهنّا".

وتجدر الإشارة إلى أنّ الاتّحاد أطلق برنامجه السنوي بفعاليّاته المختلفة وكذا على شرف المؤتمر القادم، فقد عقد ستّة اجتماعات مناطقيّة تنظيميّة، وأقام ندوة عبر "الزووم"، الأولى من ستّ مقرّرة، في آذار الماضي حول "الأرض والمرأة" بمناسبة "يوم الأرض" وَ "يوم المرأة العالميّ"، وكذلك عقد ندوة أدبيّة من سلسلة ندوات مقرّة، حول موضوع "الشّعر والأيديولوجيا" في "كلّيّة الفنون"، في مدينة "النّاصرة" كان محورها ونموذجها أدب الشّاعر "مفلح طبعوني". وأصدر الاتّحاد العدد الأوّل، عدد آذار للسّنة السّابعة (2021) من مجلّة "شذى الكرمل" وجاء زاخرًا بالموادّ الأدبيّة والعلميّة والثّقافيّة.
 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق