اغلاق

مخصصات الإجازة بدون راتب (حَلاط) تقترب من خط النهاية

يقترب دفع مخصصات البطالة للعمال الذين فقدوا أماكن عملهم بسبب ازمة الكورونا وخرجوا الى إجازة بدون راتب (حَلاط) من خط النهاية، خلال شهرين، بينما بدأت


صورة للتوضيح فقط - تصوير: (Photo by EMMANUEL DUNAND/AFP via Getty Images)

المخصصات تتقلص فعلا. فقد أفادت دائرة الإحصاء المركزية امس الاثنين، أن نسبة البطالة التي تحدد دفع مخصصات بطالة انخفضت بالنصف الأول من شهر ابريل / نيسان المنصرم الى نسبة 8%، وهي النسبة الأدنى منذ سنة وشهر، منذ بداية انتشار جائحة الكورونا في البلاد وقرار الاغلاق الأول.
وبحسب القواعد التي تم تحديدها في قانون الكورونا، فإن مخصصات البطالة حتى شهر يونيو/ حزيران 2021 ستكون 70% من الراتب الذي كان يتلقاه العامل قُبيل اخراج الى إجازة بدون راتب. اما اذا ما انخفضت نسبة البطالة الى ما دون 10% ، فيتم تقليص المخصصات بـ 10% في الشهر الذي يليه  واذا كانت اقل من 7.5% فإن دفع مخصصات البطالة بسبب "الحالاط" ستوقف كليًا بعد شهر من وصولها الى هذه النسبة.
وبحسب المعطيات الجديدة ، فإن التقديرات تشير الى انه خلال شهر مايو/أيار الجاري، ومع بدء فتح قطاعات أخرى مثل دور السينما والسياحة الوافدة فإن نسبة البطالة ستنخفض ما دون 7.5% ولذلك فإنه لن يتم خلال شهر يونيو/ حزيران دفع مخصصات بطالة (باستثناء للعاطلين عن العمل الجدد الذين لا علاقة لهم بأزمة الكورونا )  في الدفعة التي تتم في بداية شهر يوليو/ تموز.
وحاليا على ضوء انخفاض البطالة الى ما دون 10%، سيتم دفع مخصصات بطالة مقلصة بـ 10% عن شهر مايو، في الدفعة التي ستتم في 12 يونيو القادم. 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق