اغلاق

فوانيس من الخزف الفلسطيني تتلألأ في ليالي رمضان بمدينة الخليل

بينما يحفر بحرص نجمة في فانوس من الخزف حديث الصنع، يقول الخزّاف الفلسطيني محمد النتشة إنه ابتكر فانوسا جديدا لرمضان "صنع في فلسطين" من الفخار.
فوانيس من الخزف الفلسطيني تتلألأ في ليالي رمضان بمدينة الخليل - تصوير رويترز
Loading the player...

ويوضح النتشة، وهو من سكان مدينة الخليل، أنه بدأ يصدر هذا الفانوس المصنوع يدويا للخارج حيث يباع بسعر يتراوح بين 15 و22 دولارا.
وتستورد الخليل، أكبر مدينة فلسطينية، الكثير من الفوانيس التي تزين الشوارع والمنازل في شهر رمضان، من الصين ومصر وأماكن أخرى.
ويكافح حرفيو مدينة الخليل حاليا لكسب قوتهم في وجه معاناة شديدة نتيجة منافسة متزايدة لواردات كثيرة أرخص سعرا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق