اغلاق

والدة القتيل من رهط : ‘يا مصطنعي الحزن - انطمروا‘

نشرت ريتا ابو الطيف، والدة المرحوم الشاب رمضان ابو لطيف من رهط، والذي لقي مصرعه باطلاق نار وقع قبل أيام، رسالة بعد أيام قليلة من تشييع جثمان فلذة

 


المرحوم رمضان أبو الطيف في المسجد الاقصى المبارك - صورة من العائلة

كبدها وموارته الثرى.
وقالت ريتا أبة الطيف في رسالتها : " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وهدايته، في تاريخ 30.7.2000 ولدت ابني البكر رمضان. كان صغير الحجم بوزن ثلاث كيلو وثلاثمئة غرام فوددت ان اسميه أسامه نسبة للحبيب ابن الحبيب، خاصة اني لا اطيق اسمي لانه اعجمي وليس عربي! قوبل الاسم من زوجي بالرفض الشديد وقال سأسميه رمضان على اسم جده. حزنت حزنا شديدا نظرا لضخامة الاسم وصغر الوليد وصغر سني، سمح لي بالبكاء الشديد جدا جدا وذلك البكاء لم يشفع لي عند والده بتغيير الاسم، ويومها بكيته بكاء أم مودعة ! ".

" لا نريد ثأرا ولا نارا لأننا مسلمون "
وتابعت الام الثاكل تقول في رسالتها :" بعدها بعامين رزقت بعماد اطال الله بعمره،  فصرت في عيني ام عماد وليس ام رمضان! فجاء ذلك اليوم الذي كتبه الرحمن له باستقباله عنده حبيبا يا رب العالمين. أنا رضيت بقضاء الله وكرمه والحمد لله رب العالمين، جعله تعالى خاتمة لاحزاننا التي امتدت كثيرا دونما حل بالرغم من انه توجد وسائل شتى للحل! لن اسمح لأحد ولا واحدة مهما كانت قرابته لرمضاني ان يثير الفتن ان يتحدث بغير المعروف والنهي عن المنكر، رمضان لاخوته ولابيه ولي، الآن صار تاريخا افتخر ونفتخر به كلنا. ما اصابك لن يكن ليخطئك وما اخطأك لم يكن ليصيبك، وفهمكو كفايه يا مصطنعي الحزن على ثمرة قلبي. احتراما لانفسكم انطمروا /انطمرن. لا نريد ثأرا ولا نارا لأننا مسلمون، وصلى الله على حبيب الحق وزينة الخلق ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق