اغلاق

الفستق من أفضل المكسّرات لمرضى السكري

يلعب النظام الغذائي دوراً رئيسياً في إدارة مرض السكري، ويعتبر اتباع نظام غذائي منخفض الدهون المشبعة وغني بالدهون الأحادية غير المشبعة هو الأفضل لمرضى السكري؛


صورة للتوضيح فقط - iStock-Andres-Victorero

لأنه يساعد على تقليل مستويات الكولسترول والالتهابات، ويتحكم في مستويات الجلوكوز إلى حد كبير.
هذا ويقلل استهلاك المكسرات، مثل الفستق، من خطر الإصابة بمرض السكري بنسبة 27%؛ لأنها غنية بالدهون غير المشبعة المتعددة والدهون الأحادية غير المشبعة، وهي الدهون المفيدة للصحة من نواحٍ كثيرة. وتلعب المكسرات أيضاً دوراً مهماً في نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي، وهو نظام غذائي يُوصي به معظم الخبراء لعلاج مرضى السكري.
الدكتورة سكينة جمال، خبيرة التغذية، ستوضح في الموضوع الآتي العلاقة بين مرض السكري وتناول الفستق الحلبي.
الفستق الحلبي، كونه من المكسرات المليئة بالمركّبات الفينولية مثل المغنيسيوم والألياف والدهون غير المشبعة، يساعد على إدارة مرض السكري. ويحسّن الفستق من مستويات الكولسترول، ويحمي خلايا البنكرياس من الأكسدة، ويتحكم في ارتفاع السكر في الدم.

الفستق الحلبي ومرض السكري
فيما يلي عدة أسباب تدفعك لإدراج الفستق الحلبي في النظام الغذائي لمريض السكري:

- منخفض السعرات الحرارية
أظهرت دراسة أن الفستق يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون والسعرات الحرارية مقارنة بالمكسرات الأخرى، كما أنه يوفر الشعور بالرضا عند تناوله، لذلك فهو يعزز تناول عدد قليل من السعرات الحرارية في اليوم.

- انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم
الأطعمة منخفضة المؤشر لنسبة السكر في الدم تقلل من ارتفاع مستويات الجلوكوز، وتحافظ على نشاط الشخص لفترة أطول وتحافظ على مستويات السكر في الجسم عند الاستهلاك. الفستق الحلبي منخفض في مؤشر نسبة السكر في الدم، وبالتالي يمنع ارتفاع الجلوكوز بعد الوجبات، ويساعد في السيطرة على مرض السكري.

- محمّل بالأحماض الدهنية غير المشبعة
يحتوي الفستق على نسبة أعلى من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة والأحادية غير المشبعة مقارنة بالمكسرات الأخرى. تعتبر هذه الدهون من الدهون الصحية؛ لأنها تخفّض نسبة الكولسترول، وتقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

- نسب عالية من مضادات الأكسدة
الفستق الحلبي عبارة عن مكسرات مليئة بمضادات الأكسدة، مثل الزياكسانثين واللوتين مع السيلينيوم والفلافونويد، وهي تحمي خلايا بيتا البنكرياس التي تمنع الآثار الضارّة للجذور الحرّة.

- يقلل من الالتهابات
تشير الدراسات إلى أن مرض السكري ناتج عن مشاكل الالتهاب، وإذا كانت الحالة موجودة مسبقاً في الجسم، فإنها تؤدي إلى التهاب بسبب مقاومة الإنسولين. يمتلك الفستق خصائص مضادّة للالتهابات؛ بسبب وجود مادة البوليفينول مثل الكاتشين وحمض الغاليك واللوتولين في الفستق المحمص المملح والقشر الخام، كما أنه يمنع مرض السكري ويساعد على إدارة حالة الجسم.

- غني بالألياف
الفستق الحلبي غني بالألياف مقارنة بالمكسرات الأخرى حسب الدراسة. يساعد المحتوى العالي من الألياف إلى جانب مضادات الأكسدة والدهون الصحية على تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري؛ عن طريق إبطاء امتصاص الجلوكوز، والحفاظ على توازن مستويات السكر في الجسم.

- جيد لأمراض القلب
الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بالأشخاص غير المصابين بالسكري. يساعد الفستق على خفض مستويات الكولسترول في الدم؛ عن طريق تقليل امتصاص الكولسترول، وبالتالي تحسين التمثيل الغذائي للكولسترول وضغط الدم وعمل الخلايا، وجميعها عوامل ضرورية للوقاية من أمراض القلب.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الصحة
اغلاق