اغلاق

لاجئون سوريون يستقبلون مساعدات مؤسسة القرض الحسن من أم الفحم

استقبل اللاجئون السوريون، خلال شهر رمضان المبارك ، المساعدات الإغاثية العاجلة ضمن حملة "إفطار صائم لأهلنا اللاجئين السوريين" التي أطلقتها مؤسسة "القرض


صور وصلتنا من مؤسسة القرض الحسن الخيرية 

الحسن الخيرية" في مدينة أم الفحم، بالتعاون مع جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية.  اشتملت المساعدات على توزيع الوجبات الطازجة والسلال الرمضانية والطرود الغذائية ، والخبز .
وقالت مؤسسة القرض الحسن الخيرية "إن الحملة لاقت تجاوبا واسعا من أهالي مدينة أم الفحم وضواحيها، الذين شاركوا وساهموا في هذه الحملة دعما لصمود إخوانهم السوريين على الحدود التركية السورية".

"آلاف العائلات استفادت من المشروع"
واضافت مؤسسة القرض الحسن الخيرية : "بدورها نفّذت جمعية "عطاء للإغاثة"، حملة إفطار صائم على الحدود التركية السورية، وقامت بتوزيع المساعدات على اللاجئين، واستفادت آلاف العائلات من المشروع، ممن ضاقت الأحوال عليهم.
وشكرت جمعية عطاء للإغاثة الإنسانية، جموع المتصدقين والمشاركين الذين كان لهم دورا هاما في اطعام وافطار الصائمين خلال شهر رمضان المبارك، التي قامت بها مؤسسة القرض الحسن من أهالي مدينة أم الفحم وضواحيها وذلك لمد يد العون والإغاثة لإخوانهم اللاجئين الذين ضاق بهم الحال وأصبحوا بلا مأوى ويعيشون بأوضاع اقتصادية صعبة للغاية ، ودعوا الله أن يحفظ جميع المتصدقين، وأن يبارك لهم في أموالهم ويحفظهم من كل سوء".
وتابعت مؤسسة القرض الحسن الخيرية: "كما ثمّن الأهالي من اللاجئين السوريين، عطاء مؤسسة القرض الحسن الخيرية على دعم صمودهم ومد يد العون لإغاثتهم، وتوزيع وجبات الافطار والسلال والطرود الغذائية ، والخبز ، ودعوا الله أن يحفظ كل من ساهم وشارك في هذه الحملة".

"أهالي مدينة أم الفحم وضواحيها عودونا على إغاثة الملهوفين والمنكوبين"
من جانبه، قال الحاج فاروق عوني، رئيس مؤسسة القرض الحسن الخيرية: "عوّدنا أهالي مدينة أم الفحم وضواحيها على إغاثة الملهوفين والمنكوبين والنفير من أجل نصرة المظلومين في كل مكان، وما يتعرض له أهلنا في سوريا، يحتم علينا أن نلبي نداء الواجب لنصرتهم ورفع الضيم عنهم".
وتوجّه رئيس القرض الحسن "بالشكر والتقدير لأهالي مدينة أم الفحم وضواحيها ولأئمة المساجد على تعاونهم، ولجميع المحسنين على ما قدّموه من أموالهم نصرة لإخواننا وأهلنا اللاجئين السوريين، فجزاهم الله خير الجزاء، وجعل أبناء مدينتنا دائما عونا لكل محتاج".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق