اغلاق

اللد تشيّع الاب خليل وابنته نادين ضحيتي الصاروخ في دهمش

بأجواء حزينة، شيعت جماهير غفيرة بعد ظهر اليوم الأربعاء جثماني خليل عوض (52 عاما) وابنته نادين (16 عاما) من حي دهمش في اللد، بعد استشهادهما، جراء انفجار قذيفة
Loading the player...

صاروخية في محيط منزل العائلة. وتمت الجنازة بمشاركة المئات من أهالي اللد والرملة ويافا والمنطقة، وبحضور اعضاء اللجان الشعبية والنائبين سامي أبو شحادة واسامة السعدي.
وتمت مواراتهما الثرى في مقبرة النبي صالح في الرملة.

"خالي انا بدي اطلع دكتورة"
عرفات إسماعيل، قريب العائلة تحدث لموقع بانيت: " المرحومان من عائلة بسيطة. خليل عمره 50 عاما وهو ابن خالي وزوج اختي وكان يعمل حدادا ليعيل عائلته".
وأضاف إسماعيل :" نادين طالبة في الصف العاشر وكانت تطمح بأن تصبح طبيبة. قبل يومين كان بيننا حديث وقالت لي : ‘ خالي انا بدي اطلع دكتورة، هذا حلمي‘.".

"لم يوافقوا لنا على ملاجئ"
 وقال إسماعيل: "لا يوجد لدينا ملاجئ ولا اماكن نحتمي بها.  هذا واقع العرب. نحن طلبنا في عام 2014 في الحرب ان يعطونا تراخيص لبناء ملاجئ او غرف متنقلة فرفضوا. نحن نخرج خارج البيت لأنه ليس لدينا بديلا". 

 
الشابة المرحومة نادين خليل عوض - صورة شخصية


المرحوم  خليل عوض

ش
تصوير بانيت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق