اغلاق

الاب اليافاوي الذي تعرّض ابنه لحروق خطيرة اثر القاء زجاجة حارقة على البيت : ‘ لم اتوقع حادثة كهذه ‘

قال صبري جنتازي ، صاحب البيت في يافا الذي تعرض لالقاء زجاجة حارقة عليه ، ليلة السبت ، ما اسفر عن اصابة ابنه وابنته - قال لموقع بانيت وقناة هلا بألم : "اصيب ابني
اعتقال مشتبه من يافا بالقاء زجاجة حارقة على بيت واصابة طفل
Loading the player...

بجروح خطيرة ، حيث حُرق وجهه وجسمه، ولكن الحمد لله وضعه يتحسن ".
وحول ملابسات الواقعة ، تحدّث الاب قائلا : " كنا في البيت وفي حوالي الساعة الثانية عشرة والثل بعد منتصف الليل القوا على البيت زجاجة حارقة ، كنا اربعة في البيت وكانت ابنتي في المطبخ عند القاء الزجاجة الحارقة تجهز الطعام لاخيها الصغير ".
ومضى جنتازي قائلا : " لم اتوقع ان يحدث معي ما حدث، نحن لا نفعل ما يفعلونه . علاقتنا مع اليهود علاقة جيدة جدا، فبالاضافة الى العرب الذين زاروني، زارني الكثير من اليهود واحضرا لنا الطعام وجاءوا ليطمئنوا علينا ووقفوا معنا . ومن هنا نشكر جميع من وقف معنا ، عربا ويهودا ".

القاء زجاجة حارقة على البيت
وكانت مجموعة من اليمينيين المتطرفين ، قامت بعد منتصف الليل الماضية بالقاء زجاجات حارقة على بيت عربي في مدينة يافا مما ادى إلى إصابة  طفلين بحروق، إصابة أحدهما متوسطة، نقلا على اثرها إلى المستشفى.
وفي سياق متصل أصدر مستشفى شيبا في تل هشومير بيانا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما جاء فيه : " وصل في ساعات الليل الى المستشفى طفلا في الثانية عشرة من عمره والذي أصيب بحروق في يافا  ووصفت حالته بالخطيرة  حيث أنّه  يعاني من حروق في منطقة الوجه ، وتم وصله بأجهزة التنفس الصناعي " .



تصوير : بانيت

 
بلطف من موقع يافا 48


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق