اغلاق

ليستر يصعق تشيلسي ويحرز كأس الاتحاد الإنجليزي لأول مرة

أطلق يوري تيليمانس تسديدة هائلة ليهدي ليستر سيتي لقبه الأول في كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بالفوز 1-صفر على تشيلسي في استاد ويمبلي يوم السبت أمام


(Photo by Marc Atkins/Getty Images)  

أكبر عدد للمشجعين في إنجلترا منذ مارس آذار 2020.وخسر ليستر في ثلاث مرات سابقة في نهائي كأس الاتحاد، آخرها في 1969، ولجأ إلى الدفاع أغلب فترات المباراة، لكنه سجل هدفا من بين أجمل أهداف المباريات النهائية في تاريخ المسابقة الممتد على مدار 149 عاما، ليحصد اللقب لأول مرة.
وكانت الإثارة حاضرة في اللحظات الأخيرة حيث اعتقد تشيلسي أنه أدرك التعادل بعدما سجل ويس مورجان بطريق الخطأ في مرماه لكن حكم الفيديو المساعد ألغى الهدف لأن المدافع بن تشيلويل كان في موقف تسلل في بناء الهجمة.

وهذا أكبر حضور للمشجعين في إنجلترا منذ أكثر من عام واحد، حيث حضر 21 ألف متفرج في ويمبلي البالغ سعته 90 ألف شخص، حيث أقيم النهائي العام الماضي دون حضور مشجعين بسبب جائحة فيروس كورونا.
وسيطر فريق المدرب توماس توخيل على الشوط الأول لكنه عانى في صناعة الفرص، وحتى بعد خروج جوني إيفانز مدافع ليستر مصابا بعد مرور 34 دقيقة من البداية.

* هدف رائع
ويعد هدف تيليمانس من بين أجمل أهداف المباريات النهائية للمسابقة التي يمتد عمرها على مدار 149 عاما، حيث استحوذ على الكرة وتوغل وأطلق تسديدة هائلة أخفق الحارس كيبا أريزابالاجا في إبعادها.
وشعر تشيلسي أنه كانت هناك لمسة يد خلال بناء الهجمة لكن الحكم احتسب الهدف، وصنع النادي اللندني بعض الفرص لإدراك التعادل.
وسدد البديل تشيلويل، لاعب ليستر السابق، برأسه في القائم، وأطلق ميسون ماونت تسديدة قوية أنقذها الحارس كاسبر شمايكل بصعوبة.
وفي اللحظات الأخيرة اعتقد تشيلسي أنه تعادل واحتفل بشكل صاخب حيث حاول شالار سويونجو مدافع ليستر إبعاد الكرة بعد عرضية من تشيلويل، لكنها اصطدمت في زميله مورجان ودخلت المرمى.
لكن حكم الفيديو ألغى الهدف لأن تشيلويل كان في موقف تسلل عندما استحوذ على الكرة في الجانب الأيسر.
وبعد صفارة النهاية، انطلقت احتفالات صاخبة هذه المرة من جانب ليستر، بطل الدوري 2016 الذي يستمتع بأنجح فترة في تاريخ النادي.
وهذا أول لقب لبريندان رودجرز مدرب ليستر في كرة القدم الإنجليزية بعدما حقق النجاح مع سيلتيك الأسكتلندي.

وقال رودجرز "هذا شعور مذهل. لم أكن أعرف قبل أن أحضر إلى ليستر أنه لم يحرز لقب كأس الاتحاد من قبل... إنه شيء استثنائي أن أستطيع منح اللقب للملاك والمشجعين".
وأضاف "أنا فخور جدا للاعبين والعاملين والمشجعين. هذا يوم مذهل للمدينة".
وتابع "هدف يوري تيليمانس أشبه بأهداف الفوز القديمة في كأس الاتحاد لكن أيضا إنقاذ كاسبر شمايكل وهذه هي اللحظات الاستثنائية التي نحتاج إليها في المباريات".

ولا يزال توخيل يملك فرصة لحصد لقب هذا الموسم عندما يلعب تشيلسي ضد مانشستر سيتي في نهائي دوري أبطال أوروبا في 29 مايو أيار الجاري في بورتو.


(Photo by Marc Atkins/Getty Images)  


(Photo by Marc Atkins/Getty Images)  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق