اغلاق

هدوء حذر في يافا | مستشار رئيس البلدية : ‘ اسعار الشقق خيالية - شقة 45 متر بـ مليون ونصف شيقل‘

قال كمال اغبارية مستشار رئيس بلدية تل ابيب يافا، خلال مقابلة اجرتها معه قناة هلا الفضائية: "منذ الايام الاخيرة وحتى هذا اليوم هناك توتر في مدينة يافا، يافا في الايام
Loading the player...

الاخيرة تعيش بشكل غير رسمي حكمًا عسكريًا. قوات الشرطة تدخل لمدينة يافا وتقوم بالتحرش بالأهالي واستفزاز الشباب".
واضاف: "أن الشارع اليافي أقوى من الشرطة، والمظاهرة الكبيرة التي نظمت في يافا في يوم الاضراب الشامل تؤكد أن يافا موحدة، ومتكاتفة بسبب تعامل الشرطة مع المواطنين".

"اهالي يافا العرب مهددون بالطرد من بيوتهم"
ونوه كمال اغبارية ان " يافا تعاني من مشكلة السكن إلى جانب الاحداث الاخيرة التي مرت بها المدينة، إذ ان شركة عميدار تبحث عن اي سبب ولو بسيط لطرد العرب من بيوتهم في المدينة، وطالما لم يتم ايجاد حل لمشكلة السكن، فإن الخطر على السكان العرب في يافا سيبقى مستمرا".
وحول دور بلدية تل ابيب يافا في هذه القضية، قال المستشار كمال اغبارية: "إن البلدية تعمل مع شركة محامين كبيرة لاعطاء الاستشارات لسكان العرب في يافا، وتنسق مع الوزارة بهذا الخصوص. كما أن بلدية تل ابيب يافا نفذت مشروع 28 شقة سكنية فقط خصيصا لعرب يافا. عدد هذه الشقق قليل لكنه حل لجزء من سكان يافا العرب. كما ان البلدية تنوي اقامة 1500 وحدة سكنية مكان ملعب مكابي يافا لجميع السكان ونحن بدورنا سنطالب بأن يكون نصيب للسكان العرب من هذا الشقق".

" نصف سكان يافا العرب لا يملكون البيوت التي يعيشون فيها واسعار الشقق جنوني"
واستطرد كمال اغبارية في حديثه لقناة هلا حول مشكلة السكن في يافا، إذ اوضح "أن سعر الشقة القديمة المكونة من غرفة واحدة بمساحة 45 كم مربع يصل إلى مليون ونصف شيقل، اما الشقة الحديثة فيصل سعرها إلى ما فوق المليونين والنصف، واهالي يافا بهذا الوضع الاقتصادي وهكذا اسعار لا يستطيعون شراء شقق سكنية، فهذه اسعار جنونية".
واشار اغبارية إلى "ان نصف سكان يافا العرب لا يملكون البيوت التي يعيشون فيها، فهي ملكية للدولة، وبالتالي فإن قضية المسكن في يافا خطيرة للغاية وأهالي يافا لا يستطيعون شراء منازل في المدينة".

" ننتظر ماذا ستقول المحكمة بقضية حرق البيت العربي في يافا- نريد ادلة واثبات حول هوية الفاعل"
وبخصوص قضية احراق بيت في يافا واصابة طفل بحروق بالغة، علق كمال اغبارية مستشار رئيس بلدية تل ابيب يافا، قائلا: "نحن ايضا سمعنا مثلكم من الشرطة أن المتهم هو شاب عربي من يافا، لكننا نريد أن نسمع ماذا ستقول المحكمة في ذلك، نأمل ألا يكون عربيا ، ونريد ادلة دامغة واثباتات حول من فعل هذا الامر".
وأكد اغبارية: "أننا نرفض مثل هذه الافعال من الطرفين في يافا وفي غير يافا، احراق البيوت والاماكن المقدسة مرفوض ولا نرضى به".

"السكان اليهود هجروا يافا بسبب الاحداث الاخيرة"
وعرج كمال اغبارية على تأثير الاحداث الاخيرة على العلاقة بين السكان العرب واليهود في يافا، قائلا: "لاحظنا انه بسبب الاحداث الاخيرة خرج الكثير من السكان اليهود من يافا إلى اقاربهم واماكن اخرى بعيدا عن يافا، والشرطة تحاول اعطاء صورة على ان يافا امنة وان الامور تحت سيطرتها ربما لإعادة هؤلاء إلى يافا".
واضاف: "ان سبب تفجر الاحداث في يافا هي قضايا حارقة يعاني منها السكان العرب في يافا على رأسها قضية المسكن، وكذلك تعبيرا عن غضبهم ووقوفهم بجانبهم اخوانهم في القدس وغزة وغيرها".

"المدن المختلطة تعاني من تضييق في قضية المسكن"
وتابع اغبارية: "ان الاحتجاجات في يافا يجب ألا تكون فقط من أجل الحرب على غزة، بل ايضا من اجل قضايا المسكن والتعليم والعنف والجريمة، المدن المختلطة تعاني من تضييق في قضية المسكن، يافا اللد والرملة، كذلك شمال البلاد هناك مشاريع في نوف هجليل وكرميئيل هدفها التضييق على السكان العرب واخراجهم من بيوتهم"..


كمال اغبارية مستشار رئيس بلدية تل ابيب يافا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق