اغلاق

حزب الوفاء والإصلاح : ‘ نستنكر لقاء د. منصور عباس برفيفو ‘

عمم حزب الوفاء والإصلاح بيانا، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، جاء فيه: "إننا، في حزب الوفاء والإصلاح نستنكر ونستهجن قيام عضو الكنيست منصور


الشيخ حسام أبو ليل رئيس حزب الوفاء والإصلاح -  تصوير موقع بانيت

عباس بعقد لقاء مؤخرا مع يائير رفيفو رئيس بلدية اللد، المحرّض الأول على أهلنا اللداويين، رفيفو هذا بدلًا من أن يستنكر جريمة مقتل الشهيد موسى مالك حسونة، بادر وطالب بالإفراج عن المتهم بهذه الجريمة النكراء".
واضاف حزب الوفاء والإصلاح في بيانه: "ان هذا الموقف المستهجن من عضو الكنيست عباس يتنافى مع نبض الشارع في الداخل عمومًا ومع نبض الشارع اللداوي خصوصًا، حيث لا يزال الأهل يسهرون على أمنهم الشخصي ويحرسون الممتلكات والأماكن العامة المهددة من سوائب المستوطنين، الذين أُعطوا الضوء الاخضر للإعتداء على أهلنا العرب في المدينة، بل إن المذكور رفيفو وضع مبنى البلدية القديم تحت تصرف السوائب المذكورة".
واشار حزب الوفاء والإصلاح في بيانه : "الى ان الأهل اللداويين دافعوا عن الكُنُس بأجسامهم ومنعوا اي اعتداء عليها، بل ويتهمون المستوطنين بحرق الكنيس الذي زاره عضو الكنيست عباس متضامنًا خلال لقائه المذكور مع رفيفو، لأن الاعتداء على أماكن العبادة ليس واردًا في ثقافتنا وأخلاقنا، وذلك على الرغم من إطلاق الرصاص الحي وقنابل الصوت على المسجد الكبير( العمري) في المدينة أثناء وجود المصلين في داخله". إلى هنا نص البيان.

 
النائب منصور عباس


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق