اغلاق

عضو البلدية عبد الكريم زبارقة : ‘ يجب إخراج المستوطنين المسلحين من اللد فورا ‘

أكد عبد الكريم زبارقة ، عضو بلدية اللد في حديث لقناة هلا، على أهمية اخراج المستوطنين المسلحين من المدينة من أجل عودة الهدوء اليها، "خاصة انهم يشكلون
Loading the player...

خطرا كبيرا على السكان العرب".
 وقال زبارقة في بداية حديثه لقناة هلا  :" هناك توتر ولكن أيضا هدوء وفي الأيام الأربعة الأخيرة لم تكن احداث تذكر. لكن يوجد تواجد كثيف للشرطة والوحدات الخاصة وهناك العشرات من الشباب العرب الذين تم اعتقالهم من قبل الشرطة وجهاز الامن العام (الشاباك)".

"قاطعنا الاجتماع مع المفتش العام للشرطة" 
 حول تصريحات المفوض العام للشرطة كوبي شبتاي خلال اجتماع مع عرب من اللد بأنه سيقدم "كل الإرهابيين  من كلا الطرفين للقضاء" ن على حد تعبيره، قال زبارقة : " نحن دُعينا لهذه الجلسة ولم نحضر بموجب قرار جماعي على اثر الأحداث الأخيرة. ولم نتلق حتى اليوم أي اعتذار أو اهتمام لما حدث في اللد من استشهاد موسى حسونة والاعتداءات. وكل الإجراءات التي تقوم بها الشرطة وجهاز الامن هي ضد العرب فقط.  مع هذا تصريحات المفتش العام للشرطة قد تعطي نوعًا من الارتياح للشارع العربي في اللد، بما انه قال بأنه سيقوم بمحاسبة ‘كل الإرهابيين‘ العرب واليهود. طبعا نحن كعرب نعرف كيف تنظر لنا الدولة وكيف تنظر لنا الشرطة وجهاز الأمن، ولكن عندما يذكر ان ارهابيين يهود كانوا في اللد فهذا تطور وانا اعتقد ان المفتش العام للشرطة لديه معلومات وحقائق تثبت ذلك. واليمين لم ترق له هذه التصريحات، لأنها ربما تضر في الخطة السياسية التي وضعت من قبل اليمين المتطرف لإثارة الغضب في اللد وما حدث في الأيام الأخيرة".     

"الشرط الأساسي للتفاوض هو خروج المستوطنين"
وأضاف زبارقة في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت : " هناك أسباب منعتنا من حضور الجلسة. وجود رئيس البلدية في هذا الاجتماع منعنا من حضوره. كذلك، قبل اسبوع اجتمعنا مع الشرطة وذهبنا الى الجلسة وكانت وعود صارمة بأن يقوموا على الفور بإخراج المستوطنين. اليوم الشرط الاساسي لأي تفاوض هو إخراج المستوطنين المسلحين الذين جاءوا من خارج اللد، والذين يشكلون خطرا على العرب وقتلوا موسى حسونة والذي نطالب بتحقيق عادل في قضيته ولا نتنازل عنها. ورئيس البلدية عليه الاعتذار للمجتمع لعربي واثبات انه رئيس بلدية للجميع وليس رئيس بلدية لليهود.  رئيس البلدية يتجاهل وجود نحو 33 ألف عربي في اللد. نريد ان تنظر الدولة في التمييز وعدم المساواة والوضع السيء الذي نواجهه. هناك ثورة في اللد وما حدث لم يسبق له مثيل في المدينة".

"لقاء منصور عباس برئيس البلدية كان خطأ فادحًا"
عن لقاء النائب د. منصور عباس (الموحدة/ الإسلامية) مع رئيس بلدية اللد رفيفيو قال زبارقة لقناة هلا : " منصور عباس لم ينسق معنا واعتقد ان ما فعله كان خطأ فادحًا لأن العرب لم يحرقوا كنيسًا ودعوَنا لعدم المس بالكنس اليهودية في اللد ولا باليهود المسالمين ولا بأي شخص غير معتدي. نحن نتواجد في موقع دفاع عن النفس ولا نبادر لأي هجوم ولا لأي انتهاكات ولم يحصل في الكنيس أي خراب ".

لا نية لدينا بتصعيد الأحداث"
 وقال زبارقة فيما قال لقناة هلا : " لا توجد لدينا أي نية بتصعيد الاحداث، مدينة اللد هي مدينة عربية، إسلامية ، مسيحية، فيها تاريخ وثقافة ونريد ان نكمل الحياة في مدينة اللد، ان يكون فيها تعليم بمستوى عال. لا نريد لليمين المتطرف أن يجرنا الى حروبات بين العرب واليهود حتى يكسب في المحافل، ولا ان نعطي بن جفير وسموتريتش هدية باندلاع حرب بين العرب واليهود في مدينة اللد. ومن هنا نتوجه للقيادة اليهودية في مدينة اللد التي صمتت حتى اليوم ، وللأسف لم نسمع منها اية ردود فعل على ما يحدث في اللد. هناك قيادة يهودية، أعضاء بلدية وشخصيات كلهم اختفوا في الاحداث الأخيرة للأسف الشديد. يطلبون منا ان نكون مقاولي استنكارات. نحن لا نستنكر قبل أن يقوم رئيس البلدية بوظيفته وواجبه تجاه المواطنين العرب..."

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق