اغلاق

مخاطر كثرة ارضاع الطفل أكثر من المعتاد

الرضاعة الطبيعية هي شريان الحياة للطفل، وهي الرابط الطبيعي الذي يربط الأم بطفلها ويمنحه الحب قبل الغذاء، وهذه الطريقة من التغذية هي تغذية مجانية نظيفة لها العديد من المزايا،


صورة للتوضيح فقط - iStock-Prostock-Studio

ولكن هل عندما تكثرين من الرضاعة لطفلك من الممكن أن تتسببي بأضرار على صحته؟
هذا السؤال يجيب عليه طبيب الأطفال وحديثي الولادة ورعاية الخدج الدكتور أحمد أبو حسين فكوني معنا حيث يشرح الآتي.
تعد الرضاعة الطبيعية هي المصدر الآمن والمغذي للطفل في الشهور الأولى من عمره، فيعد من المصادر النظيفة المجانية للتغذية.
تساعد الرضاعة الطبيعية على عودة رحم الأم لحجمه الطبيعي.
حماية الأم من السمنة.
الصلة النفسية الروحانية بينها وبين مولودها.
المناعة لطفلها من الأمراض وعدم تعرضه لمغص الأطفال بصورة كبيرة والذي يصيب من يرضعون الحليب المصنع.
يحتوي حليب الأم على كميات متوازنة من المواد الغذائية التي يحتاجها نمو الطفل خصوصا في الشهور الستة الأولى.
تعتبر الرضاعة الطبيعية من وسائل منع الحمل بصورة طبيعية دون أعراض جانبية.

أعراض زيادة الرضاعة
يكثر الطفل من القيء لأن معدته نكون ممتلئة بالحليب.
يبكي الطفل بسبب أنه قد اصبح يعاني من التلبك المعوي.
ينام لفترات طويلة بحيث لا يستيقظ لكي يتفاعل مع البيئة مثل الأم وباقي افراد العائلة؛ مما يؤثر على نموه العقلي والحركي وتفاعله مع المجتمع.
يعاني الطفل من الغازات بسبب بلع الهواء لأنه يرفض الرضاعة ويحاول التخلص منها.
قد يصاب الطفل بزيادة غير طبيعية في الوزن في حال الرضاعة الصناعية.
بعد سن ستة أشهر لا تحتمل معدة الطفل أكثر من حد معين من كمية الحليب؛ مما يسبب له مشاكل في الجهاز الهضمي في حال عدم المزج بين الحليب والطعام الصلب.

كيف تعرفين أن طفلك يحصل على كفايته من الرضاعة؟
ينام بصورة جيدة ويكون نومه متواصلاً دون بكاء خلال فترات النوم.
يرضع الطفل بصورة طبيعية دون مشاكل.
زيادة وزن الطفل حسب جدول النمو.
التطور الحركي والعقلي السليم للطفل.
يضحك ويلهو ويتفاعل مع الأم.
لون البراز يكون مائلاً إلى اللون الأصفر وبدون رائحة كريهة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق