اغلاق

منتدى أعضاء البلديات في مدن الساحل والمختلطة يبحثون مع ‘المتابعة‘ التطورات الأخيرة

عقد منتدى أعضاء البلديات في مدن الساحل والمختلطة اجتماعا مساء امس الثلاثاء، في مدينة يافا، بمشاركة ممثلين عن لجنة المتابعة العليا واللجنة القطرية لرؤساء


الصور بلطف من منتدى اعضاء البلدية في المدن المختلطة

السلطات المحلية. وبحث المجتمعون التطورات والأحداث الأخيرة التي شهدتها المدن المختلطة.
وجاء في بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا ، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "عقد منتدى أعضاء البلديات في المدن الفلسطينية التاريخية، والمدن المختلطة والمجالس الإقليمية، مساء أمس الثلاثاء، اجتماعا بمشاركة رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية للرؤساء مضر يونس. للتباحث في التطورات الأخيرة، وهجمة عصابات الاستيطان الإرهابية على مدن الساحل، بشكل خاص، وحملة التحريض العنصرية التي تقودها المؤسسة الحاكمة، ضد الأهالي العرب في هذه المدن. يقوم بتركيز هذا المنتدى الهام د. شكري عواودة (عن مدن الشمال) والمحامي عبد الكريم زبارقة (عن مدن المركز) واحمد سواعد (عن المجالس الإقليمية)".

"مداخلات هامة حول آخر الاحداث العدوانية بحق جماهيرنا في مدن الساحل"
واضاف بيان لجنة المتابعة: "شارك في الاجتماع الذي عقد في مقر الرابطة لشؤون عرب يافا، مسؤول ملف المدن المختلطة في القائمة المشتركة النائب سامي أبو شحادة، ومركز الطاقم الحقوقي العامل الى جانب لجنة المتابعة، د. يوسف جبارين، ورئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي د. شرف حسان، وعدد واسع من الأعضاء العرب في مختلف المجالس البلدية في المدن المذكورة".
وتابع بيان لجنة المتابعة: "قدمت في الاجتماعات مداخلات هامة حول آخر الاحداث العدوانية بحق جماهيرنا في مدن الساحل وخاصة الهجمة العنصرية الفاشية للمجموعات الارهابية الفاشية بغطاء قوات الامن والمخابرات، متوقفين عند محاولات الاعتداءات والقمع التي تمارس ضد المواطنين لكونهم عربا".

"ضرورة مواصلة دعم سكان المدن المختلطة واقتصادها خاصة"
واردف بيان لجنة المتابعة: "توقف المتحدثون عند أحداث كل واحدة من المدن، لوضع تصور لتداعيات الاحداث الاخيرة وكيفية معالجة الاسباب البنيوية والاجتماعية الاقتصادية، التي من شأنها تثبيت الوجود العربي المستهدف في المدن التاريخية بشكل خاص. وضرورة مواصلة دعم سكانها واقتصادها خاصة، ووضع اليات مستقبلية للدفاع عن المعتقلين.
وتوقف الاجتماع عند ضرورة التضامن الاوسع لصد الهجمة الشرسة التي يقودها رئيس بلدية اللد، والمعهد الديني اليهودي الاستيطاني، ضد ممثلينا في المجالس البلدية، وخاصة الهجمة ضد عضوة البلدية فداء شحادة، مؤكدين على اهمية العمل القانوني لعزل رئيس بلدية اللد عن منصبه. كما تم التداول بشأن المعتقلين في هذه المدن، والمسعى لتقديم المساعدة القانونية والحقوقية لهم".

" تمثيل للمدن التاريخية والمختلطة والمجالس الإقليمية في الهيئات الجماهيرية"
و اضاف بيان لجنة المتابعة: "كم جرى ترتيب عملي لمشاركة وتمثيل منتخبي الجمهور العربي في المدن التاريخية والمختلطة والمجالس الإقليمية والذين يمثلون قرابة 14% من جماهيرنا، في الهيئات التمثيلية لجماهيرنا وبالأخص لجنة المتابعة العليا واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية. 
ولخص حيثيات الاجتماع، رئيس المتابعة محمد بركة، والدكتور شكري عواودة، وتم وضع مخطط لمأسسة عمل هذا المنتدى واندماجه بمؤسسات الحكم المحلي العربي، ممثلا باللجنة القطرية لينضم ممثلو المدن كل في مجال تخصصه للجان المنبثقة عن اللجنة القطرية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق