اغلاق

المربية فهيمة أمارة من كفركنا: تكيّفنا مع الظروف وهناك نتائج بجروت مميزة - الاحتياجات النفسية اكبر

يتقدم طلاب الثانويات في المدارس العربية لامتحانات البجروت، وذلك بعد اكثر من عام من تعلمهم في اجواء لم تشبه أبدا الاجواء التعليمية التي عرفوها سابقا، وذلك بسبب وباء الكورونا ...
Loading the player...

على صعيد متصل، يخرج طلاب المدارس الثانوية لعطلة الصيف بعد أقل من شهر، فيما اعلنت الحكومة عن خطة لتعويض الطلاب عما خسروه من مواد ولتقليص الفوارق التعليمية في المدارس ... للحديث عن هذه المواضيع ، استضاف برنامج  " هذا اليوم" فهيمة امارة - مديرة ثانوية غرناطة .

"تكيّفنا مع الوضع ‘ 
في مطلع حديثها قالت المربية فهيمة أمارة لقناة هلا وموقع بانيت : " بالنسبة لطلاب غرناطة طلاب طبقة صف 12 الذين أجروا امتحانات بجروت الشتاء في شهر فبراير/ شباط  بعد تجهيزهم من خلال التعلم عن بعد، حصلوا على نتائج مرضية جدا. المدرسة محوسبة وكان النجاح مميزا وهذه فرصة لأشكر المعلمين على المجهود المميز والطلاب على تميزهم ومسؤوليتهم الذاتية.  الامر لم يكن سهلا، فلا يوجد مثل التعليم الوجاهي ولكن نتكيف مع الظروف... نحن جزء من منظومة والوزارة ساعدت بتقليص مواضيع البجروت وأيضا تقليص المواد. وتم تكثيف مواد ليكون الطالب جاهزا وتمكنا من ان نتكيّف وان يكون الطلاب جاهزين 100%. الطلاب تقريبا لم يخرجوا لعطلة الربيع واستغلننا هذه الفترة. كان ضغط على الطلاب لكن هذه مسؤوليتهم تجاه أنفسهم أيضًا".

 "الازمات النفسية اكبر من الازمات التعليمة"
اشارت المربية أمارة في معرض حديثها الى ان " الازمات النفسية اكبر من الازمات التعليمة"، في صفوف الطلاب عامة. وأوضحت في هذا السياق : " المدرسة هي ملجأ للطالب. هي بيته الثاني، بغض النظر في أي صف هو واي مرحلة ، ابتدائي او اعدادي او ثانوي و الجميع تعاملوا مع الزوم. بالنسبة للخريجين مع تقليص المواد، لم يكن الأمر صعبا مقارنة بطلاب باقي المراحل. لكن المدارس تقدم خدمات نفسية وتربوية وليس تعليمية فقط وهو ما يجعل الطلاب عامة مرتاحين اكثر وسعداء اكثر. وانا لاحظت ان الازمات النفسية اكبر من الازمات التعليمة".

فرصة لسد الثغرات
حول التعليم في العطلة قالت أمارة لقناة هلا وموقع باينت :" في فرصة الصيف سنعمل على سد الثغرات. بالنسبة للتعليم في العطلة الصيفية أنا أؤيد ذلك. خلال المسوحات الصفية وجدنا ان الكثير من الطلاب بحاجة الى الكثير من التوجيه والاهتمام للتعليم من اجل سد الثغرات. البرنامج واضح بالنسبة للمراحل الابتدائية، لكنه ليس واضحا تماما للمرحلة الثانوية، وسيكون  هنالك تكثيف أكبر للأمور الأساسية، وسنلتزم بما تقرره لنا وزارة المعارف ، ولكن نحن كمدرسة غرناطة فسنفتح أبواب المدرسة ايضًا في شهر 7 ونهاية 8 على حساب المدرسة لنستقبل كل الطلاب الجدد الملتحقين بمدرستنا من طلاب التاسع والعاشر لنعلمهم رياضيات وعلوم بشكل خاص لسد الثغرات التي كانت في فترة التعلم عن بعد".

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا ...   

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق