اغلاق

بلدية تل أبيب يافا: ‘ المصادقة على خطة تنظيم الوضع القانوني لمقبرة طاسو الاسلامية ‘

صادقت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء في تل أبيب - يافا اليوم (الأربعاء) على خطة لتنظيم الوضع القانوني والتخطيطي لمقبرة "طاسو" الاسلامية في يافا.


صورة خاصة وصلتنا من بلدية تل ابيب يافا

وجاء في بيان صادر عن المتحدثة بلسان بلدية تل ابيب يافا، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه:"ان البرنامج الذي تم تقديمه بمبادرة من بلدية تل أبيب - يافا وتنسيقه من قبل سلطة الأراضي الإسرائيلية ، يكيّف استخدامات الأراضي المخططة لاستخدامات الدفن بشكل قانوني بعد سنوات من التشغيل غير المنظّم وهو خطوة تاريخية وهامة للمجتمع العربي في يافا".

"في سبعييات القرن الماضي تم بيع نصف الأرض لأصحاب القطاع الخاص "
واضاف بيان بلدية تل ابيب-يافا: "أن مقبرة طاسو تعمل وتخدم السكان المسلمين في المدينة كمقبرة منذ الأربعينات للمئة السابقة. وتبلغ مساحة المقبرة حوالي 80 دونمًا منها 23 دونمًا يوجد بها قبور، وهناك استعدادات لإضافة 1200 مقبرة أخرى. في سبعينات القرن الماضي، تم بيع نصف الأرض (حوالي 40 دونمًا) من قبل لجنة الأمناء (الوقف) لأصحاب القطاع الخاص، الذين حاولوا منذ ذلك الحين ممارسة ملكيتهم. في الوقت ذاته، تم توسيع مساحة الدفن المطلوبة وهناك حاجة إلى مناطق إضافية لغرض تنظيم تعيين المنطقة كمقبرة".
واوضح بيان بلدية تل ابيب- يافا: "أنه وقبل عدة سنوات ، وبعد اتصالات طويلة ، تم التوصل إلى اتفاق بين وزارة المالية وسلطة أراضي إسرائيل والبلدية ، الذي ينظّم قانونيًا وضع المنطقة كمقبرة. تم الاتفاق على أن تعمل سلطة الأراضي الإسرائيلية على مصادرة الأرض المباعة لأصحاب خاصين وتخصيصها للبلدية لغرض إدارة المقبرة من خلال كيان يتفق عليه ابناء الطائفة المسلمة ويكون مناسبًا لذلك".

"مخطط قانوني وتخطيطي ينظم تقسيم الأراضي بأكمله "
وتابعت بلدية تل ابيب يافا في بيانها: "أنه وبالتوازي مع الترويج لنزع الملكية ، تقوم البلدية بالترويج للخطة التي أقرتها اللجنة المحلية اليوم ليتم تكليفها بمكتب التخطيط اللوائي. مخطط قانوني وتخطيطي ينظم تقسيم الأراضي بأكمله الذي يعمل حاليًا كمقبرة (حوالي 80 دونمًا) بحيث يكون تخصيصها رسميًا وقانونًا مقبرة إسلامية.
بالإضافة إلى ذلك ، تحدد الخطة المباني للحفظ ، وتنظّم مسألة دخول المركبات إلى المقبرة وتسمح بعدد من مداخل المشاة
يتعين على الدولة مصادرة الأرض من المالكين الخاصين الذين يمتلكون نصف قطعة الأرض. فقط مع مصادرة المنطقة سيكون من الممكن الموافقة على الخطة. بالإضافة إلى ذلك ، مطلوب مكتوب تعويض من الوقف، المالك الإضافي للأرض كشرط لإيداع المخطط".

"أنا فخور بالإنجاز المهم "
بدوره، قال رئيس بلدية تل أبيب - يافا رون خولدئي: "أنا فخور بالإنجاز المهم لتنظيم مقبرة طاسو لصالح السكان المسلمين في المدينة. هذه الخطوة تنضم إلى سلسلة طويلة من الإجراءات التي نتخذها لصالح المجتمع العربي في يافا ، بما في ذلك مشروع شراء منزل، الاوّل من نوعه في يافا في شارع مايكل أنجلو، استثمارات عامة كبيرة في التعليم ، وتحسين كبير للبنية التحتية. كل هذا بهدف تحسين نوعية الحياة ورفاهية السكان المحليين."

"خطوة تاريخية تصحّح مظالم سنوات طويلة"
اما كمال اغبارية مستشار رئيس البلدية لشؤون المجتمع العربي، فقال: "هذه خطوة تاريخية تصحّح مظالم سنوات طويلة. طاسو مقبرة إسلامية وليست عقاراً للبيع. هذا القرار يضع ركن اساس في أحد أهم الأماكن للمسلمين في يافا.
هذه الخطوة تعرض حقيقة التي لا يمكن ولن يمكن انكارها في المستقبل، حيث تضمن حق سكان يافا وداع  أحبائهم بطريقة كريمة وبدون خوف مما يخبئه المستقبل لهم. كما وتكرس هذة الخطوة مكانة المقبرة الإسلامية الوحيدة النشطة حاليا في يافا ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق