اغلاق

رئيس ناسا يأمل بمواصلة التعاون مع روسيا في المحطة الفضائية الدولية

أعلن مدير ناسا، بيل نلسون أنه يأمل بأن تواصل روسيا التعاون مع الولايات المتحدة في المحطة الفضائية الدولية. وأضاف أنه ينتظر بفارغ الصبر فرصة لبحث هذه المسألة مع الجانب الروسي.


صورة للتوضيح فقط - iStock-3DSculptor

تقدم مدير ناسا بهذا الإعلان الأسبوع الماضي أثناء المؤتمر الصحفي الهاتفي حيث أجاب عن سؤال وجهه إليه مراسل وكالة "تاس" الروسية.
وقال:" كنا نتعاون معا في مجال الفضاء منذ أن أنشأنا سوية المحطة الفضائية الدولية حيث تعد روسيا دولة شريكة هامة وأتوقع أن تبقى روسيا بلدا شريكا لنا في المحطة الفضائية الدولية، وإنني انتظر بفارغ الصبر الجدل الذي سيدور بيننا بشأن مواصلة تلك العلاقات الرائعة".
ومضى قائلا: "في الوقت الذي تواجه العلاقات بين بلدينا مشاكل على سطح الأرض يبدو لي أننا نقيم علاقات جيدة في الفضاء".
يذكر أن ناطق باسم نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، كان قد صرح في وقت سابق بأن المحطة الفضائية الدولية صارت تواجه مشاكل متعلقة بحالتها التقنية وأوضح أنها بحاجة إلى فحص تقني لتجنب أخطار الحوادث في المستقبل. وسيُتخذ نتيجة الفحص المذكور قرار بشأن مصير المحطة.
أما، يوري بوريسوف نفسه فقال في حديث أدلى به لقناة "روسيا – 1" التلفزيونية الروسية إن بلاده قد تخرج بحلول عام 2025 من مشروع المحطة الفضائية الدولية.
جدير بالذكر أن روسيا والولايات المتحدة واليابان وكندا والوكالة الفضائية الدولية تولت إدارة مشروع المحطة الفضائية الدولية بعد إنشائها. وكان يفترض أولا أن تختتم عملية استخدامها عامي 2015 – 2016. واتفقت الجهات المذكورة عام 2014 على استخدام المحطة لغاية عام 2020، ثم أجلت هذا الموعد إلى عام 2024.
وقال مدير ناسا إنه يعتزم المشاركة في مؤتمر GLEX الفضائي الدولي الذي سيعقد في 9 –11 يونيو المقبل في بطرسبورغ ، المقبل، مشيرا إلى أن مشاركته ستكون في نظام أونلاين.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق