اغلاق

الدنيا بخير | بعد النشر في قناة هلا : الاتصالات تنهال على جمعية ‘ أور شالوم‘ و بانيت لاحتضان طفلين

" الدنيا يخير " - انهالت منذ مساء امس الاتصالات على مكاتب مجموعة بانوراما بأذرعها الثلاث : صحيفة بانوراما ، موقع بانيت وقناة هلا ، وكذلك على مكاتب جمعية " أور شالوم "
Loading the player...

 وهي جمعية  تسعى الى توفير بيوت دافئة وعائلات حاضنة لاولاد وبنات قاصرين في ضائقة يعيشون ظروفا صعبة ويتم اخراجهم من حضانة عائلاتهم  البيولوجية لأسباب مختلفة بسبب صعوبات أسرية تتعلق بالأهل ويتم اتخاذ القرار عن طريق اقسام الشؤون .
 ويعرض المتصلون من  خلال عشرات الاتصالات احتضان طفلين شقيقين ( 3 و5 سنوات )
تبحث لهما جمعية " أور شالوم " عن اسرة عربية حاضنة من مركز البلاد .
 وكانت العاملة الاجتماعية ملاك قشوع وهي مرافقة عائلات حاضنة من قبل جمعية  "أور شالوم "، قد روت حكاية الطفلين خلال لقاء في بث مباشر على قناة هلا .

مرافقة دائمة للطفل
وقالت قشوع لقناة هلا : " الجمعية تقدم عدة خدمات لهؤلاء الأطفال منها خدمة عائلة حاضنة، وهي عائلات تستقبل هؤلاء الأولاد وتهتم بهم الى حين اتخاذ قرار مختلف من قسم الشؤون في حال مر الأهل بإعادة تأهيل. الأولاد يبقون في غضون ذلك عند العائلة الحاضنة، ويحصلون على جميع الخدمات وعلى مرافقة من جمعية "اور شالوم"، وهناك عاملة اجتماعية في مجال الحضانة ترافق الطفل والعائلة بشكل ثابت، ويكون هنالك بناء برنامج علاجي للولد حسب احتياجاته. ونحن بالطبع نعمل مقابل قسم الشؤون المسؤول عن الولد".

150 عائلة حاضنة في المجتمع العربي
وأشارت قشوع الى وجود نحو 150 عائلة حاضنة اليوم في المجتمع العربي. ولفتت الى انه حسب تقسيم البلاد الى عدة مناطق بين الجمعيات فإن "اور شالوم" مسؤولة عن منطقة المركز من بلدات عربية ويهودية، منها بلدات في منطقة المثلث ( زيمر، قلنسوة، الطيبة، الطيرة، كفرقاسم، كفر برا وجلجولية)  بالإضافة الى يافا واللد والرملة".
طفلان يبحثان عن عائلة حاضنة
وتحدثت ملاك قشوع لقناة هلا، بشكل خاص عن طفلين يبحثان عن عائلة حاضنة . وقالت حولهما : " نتحدث عن شقيقين في عمر 3.5 و  سنوات. الطفلان للأسف الشديد يتواجدان منذ اكثر من عامين في حضانة طوارئ، التي يفترض أن تكون مؤقتة، وتختلف عن العائلة الحاضنة، لأن العائلة الحاضنة عندما تأخذ الأولاد تكون هي عائلة ثابتة لهم حتى يأتي قرار آخر من قبل قسم الشؤون. أما حضانة الطوارئ فتكون مؤقتة، حتى العثور على عائلة تعتني بالطفل. نتحدث عن طفلين طيبين جدا. الطفل البالغ 3.5 سنة استطيع القول عنه انه يحب الرسم وتركيب الألعاب. الشقيقان متعلقا جدا ببعضهما البعض. ونحن نريد أن يبقيا معًا في عائلة حاضنة واحدة".

قلب كبير
وأوضحت قشوع ان هنالك شروط للعائلة الحاضنة، لكن "أهم شيء أن يتوفر في العائلة قلب كبير، لأن الحضانة ليست عملا وليست مصدر دخل، هي عمل خير، ان تعوض الأولاد عن عائلتهم. الشروط الأخرى هي الجيل، ان يكون الحد الأقصى لعمر ارباب العائلة 55 عاما، ان يكون البيت واسعا وفيه مكان لمبيت الأولاد  وان يكون في منطقة آمنة".

رقم الهاتف للمعنيين 0512400312

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق