اغلاق

اعتقال شقيقين بشبهة اطلاق النار على مقهى في البعنة

علم موقع بانيت وصحيفة بانوراما من الناطق بلسان الشرطة "ان الشرطة اعتقلت شقيقين بعد إطلاق النار على مقهى تواجد به عمال وزبائن، ومن ثم قاموا بإطلاق النار
اعتقال شقيقين بشبهة اطلاق النار على مقهى في البعنة - تصوير : الشرطة
Loading the player...

 بإتجاه قوات الشرطة في البعنة . تمّ القبض على المشتبهين بفضل النشاط الحازم وملاحقة أفراد الشرطة بالمشتبهين عند سماعهم أصوات إطلاق النار باتجاه المقهى. مع انتهاء تحقيق معقد أجرته وحدة تحقيق الجرائم في مديريّة الجليل، تنوي النيابة العامة في لواء حيفا تقديم لائحة إتهام مرفقة بطلب التوقيف نهاية الإجراءات القانونيّة بحقهما.
تعود حيثيات الحدث إلى تاريخ 10.05.2021، في ساعات المساء، حيث وصل عدد من المشتبهين ملثمين بأقنعة ومسلحين بأسلحة رشاش ومسدسات، بينهم المشتبهان (26.38 عاما)، إلى مقهى في بلدة البعنة. فور وصول المشتبهين إلى مكان الحادث بدأوا بإطلاق النار بشكل كثيف على المقهى خلال تواجد عمال وزبائن في المقهى، ولم يصب أحد لحسن الحظ.
مع سماع أصوات إطلاق النار سارع أفراد الشرطة بالوصول إلى مكان الحادث لرصد المشتبهين. وبعد أنّ لاحظ المشتبهين وصول أفراد الشرطة قاموا بإطلاق النار عليهم بإستخدام الأسلحة، من بينها رشاش من نوع M-16 ومسدس من نوع "جلوك" وردًا على ذلك قام أفراد الشرطة بإطلاق النار بإتجاه المشتبهين. إثناء تبادل إطلاق النار، أصيب شرطي بجروح متوسطة جراء إطلاق نار مجهول المصدر. هذا وواصل الشرطي إطلاق النار على المشتبهين وفي الوقت نفسه، وصل إلى مكّان الحادث المزيد من قوات الشرطة وتم نقل الشرطي إلى المستشفى لتلقي علاج طبيّ. بعد وصول أفراد الشرطة إلى مكان الحادث وتبادل إطلاق النار، لاذ المشتبهين بالفرار من مكان الحادث وهم يواصلون إطلاق النار على أفراد الشرطة الذين ردوا عليهم بإطلاق النار. تمّ القبض على الشقيقين المشتبهين حيث تم رصدهما يختبئان خلف مبنى بالقرب من المقهى وتم ضبط بحوزتهما سلاح رشاش M-16 ومسدس من نوع "جلوك".
أدى النشاط الشجاع لأفراد الشرطة إلى إلقاء القبض على المشتبهين وضبط الأسلحة، ومع انتهاء  تحقيق معقد تمّ فيه ضبط أكثر من 180 عيار ناري من مكان الحادث، تنوي النيابة العامة في لواء حيفا تقديم لائحة إتهام خطيرة ضد المشتبهين مرفقة بطلب توقيفهما حتى انتهاء الاجراءات القانونية بحقهما. شرطة إسرائيل ستواصل نشاطها الحازم والصارم ضد المجرمين في المجتمع العربي. ولا سيما التركيز على زيادة النشاط ضد المنظمات الإجرامية في لواء الشمال.
في إطار هذا النشاط، يُطلب أحيانًا من أفراد الشرطة مواجهة أحداث معقدة وخطرة تتضمن السعي للتواصل مع المجرمين المسلحين برشاشات. إن نشاط أفراد الشرطة الحازم والشجاع يمنع الإصابة والأضرار التي تلحق بالأرواح والممتلكات".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق