اغلاق

اعضاء بلدية اللد العرب: ‘متدينون يهود يقتحمون مدرسة الرازي‘

أصدر أعضاء بلدية اللد العرب ، بيانا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحية بانوراما ، جاء فيه : " اهلنا الكرام في مدينة اللد ، يوم امس قامت زمرة مسلحة من النواة التوراتية ،

 


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

باقتحام مدرسة الرازي بذريعة تنفيذ قرار البلدية.
على ضوء ذلك فنحن اعضاء البلدية العرب في اللد ندين ونستنكر الممارسات العنصرية التي ينتهجها رئيس البلدية المدعو يائير ربيبو ونائبه المدعو يوسي هاروش المعادية للعرب والتي تسعى الى سلب المرافق العامة التابعة للعرب وتحويلها الى النواة التوراتية العنصرية " . وفق ما جاء في البيان .

" نريد العيش بكرامة "
وتابع البيان : " ان قيام هذه الزمرة بممارسات وكأنها فوق القانون وبتفويض من البلدية والشرطة ليستولوا  على ارض وساحة مدرسة الرازي الابتدائية، لصالح الكلية العسكرية المحاذية كما قاموا بالاستيلاء على قطعة الارض الملاصقة لدوسا بدون اي اعتبار للقانون والنظام هو اعتداءٌ صارخ على كل عربي في هذه البلد.
ان الكلية العسكرية التي تستعملها النواة التوراتية كمدرسة وحضانات لاطفالهم، اصبحت بؤرة استيطانية لارهاب العرب ونشر الفوضى وكحاضنة لكل الفعاليات الارهابية التي تسهدف تهجير العرب من حي رمات اشكول.
لن نقبل ان يقوم رئيس البلدية بتحويل سكان المدينة العرب الى عبيد عند البؤرة التوراتية لاننا شعب عربي اصيل نريد ان نعيش بكرامة وعزة كمل البشر.
ان العبث بممتلكات العرب والمرافق العامة الخاصة بهم  وتحويلها تحت تصرف النواة التوراتية هو اعتداء صارخ على كرامتنا في هذه البلدة " .

ننصح رئيس البلدية ونائبه ان يتوقفا فوراً عن التحريض الارعن والمنفلت على الوجود العربي  واي محاولة لضم اي مساحة او مبنى الذي يتبع لجهاز التربية والتعليم العربي الى جهاز التربية للنواة التوراتية يتعبر عودة الى مربع العنف والاستبداد السلطوي الذي يستهدف الوجود العربي في اللد.

" عمل خطير يجب تدارك تداعياته "
واضاف البيان : " نذكر، أنه قام رئيس البلدية ومندوبي البيت اليهودي في بلدية اللد سنة 2014، بتحويل بستان أيشل الذي كان يحوى اطفال عرب التابعين للتربية الخاصة، لبستان لاطفال المستوطنين في منطقة رمات اشكول، لن نسمح ان يتكرر هذه السرقة مرة اخرى.
وننصح رئيس البلدية ان يتدارك الامور قبل فوات الاوان وعدم التسبب في مواجهات بين العرب واليهود على خلفية نزع ممتلكاتنا العربية.
نحمل رئيس البلدية المسؤولية على خطورة الاقدام على اي عمل أو تغيير للوضع العام ونذكر بوجود المقام الاسلامي الذي هو جزء من مقدستنا وهذا تعدي عليه " . الى هنا نص البيان .


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق