اغلاق

رئيس الاسلامية عن دخول الموحدة للحكومة:‘لكل مجتهد نصيب‘

تطرق الشيخ حماد أبو دعابس رئيس الحركة الاسلامية، في ختام خطبة الجمعة التي ألقاها ظهر اليوم في مسجد النور في مدينة رهط، بشكل غير مباشر،
Loading the player...

الى الجدل الدائر في المجتمع العربي حول دخول القائمة العربية الموحدة المنبثقة عن الحركة الاسلامية للائتلاف الحكومي، برئاسة نفتالي بينت ويائير لبيد.
وقال الشيخ حماد أبو دعابس في خطبة الجمعة:" لكل مجتهد نصيب. اسالوا ربكم عز وجل أن يوفق ويسدد خطى كل من يعمل في خدمة شعبه واهله ومجتمعه، حتى ولو اختلفت وجهات النظر. العبرة أيها الاخوة ان يكون الهدف والغاية أولا مرضاة الله سبحانه وتعالى، ثانيا التخفيف عن كاهل هذا المجتمع الذي يعاني من الشدة والكيد من الداخل والخارج. لا شك أيها الاخوة ان الشعوب العربية والاسلامية تنظر بعين البصيرة الى ما يصنعه حكامها ورؤساؤها وقادتها في كل مكان. الجميع ينظر الى تغيير في هذا الواقع الشديد والقاسي على شعبنا وامتنا".

" لا أريد أن ادخل بالتفاصيل الكبيرة "
وأضاف الشيخ حماد أبو دعايس :" أنا لا أريد أن ادخل بالتفاصيل الكبيرة، لكن الاجتهادات كثيرة وهي بحاجة منا لان نعطيها دائما الفرصة لان تصبح شيئا وتغير من الحال شيئا لصالح شعبنا وأهلنا وامتنا باذن الله تعالى. ليس حال الشعوب كلها وليس حال القرى كلها والمدن كلها مثل حيّنا هذا ومدينتنا هذه، انما هنالك مواطنون يعانون الامرين وهم بحاجة لمن يبل رمقهم بشيء يصلح حالهم ويخفف من مشاكلهم الحارقة. اسالوا الله دائما لاخوانكم السداد والثبات والقوة والبصيرة ".

وكان الشيخ حماد أبو دعابس قد تحدث في بداية خطبة الجمعة اليوم عن عدد من القضايا التي تتعلق بالمشاكل المجتمعية، من بينها المشاكل والخلافات العائلية، وكذلك أحداث العنف التي تشهدها البلدات العربية بين الحين والاخر.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق