اغلاق

أضرار نقص فيتامين د على الصحة والجسم

فيتامين دي D من أهم الفيتامينات لصحة الإنسان، ويؤدي نقصه إلى مشكلات صحية كثيرة، ومنها الشعور المستمر بالضعف والإنهاك وتدهور القدرة العضلية وكثرة الإصابة بالعدوى.

 
صورة للتوضيح فقط - iStock-bit245

 والفيتامين دي قابل للذوبان في الدهون، يتم توليده عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس، وهو موجود في عدد قليل من الأطعمة، ولذلك تتأثر الصحة العامة عند نقصه في الجسم ولا سيما صحة النساء.
ومن المعروف أن فيتامين ديD يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم من الغذاء والمكملات الغذائية لدعم صحة خلايا العظام ويلعب دوراً مهماً لجهاز المناعة، ويقلل من الالتهاب الذي يمكن أن يؤدي إلى مرض مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والسرطان، كما ينظّم ضغط الدم ويدعم صحة القلب والأوعية الدموية.
بسبب قلة التعرّض إلى أشعة الشمس، يرتفع خطر الإصابة بنقص فيتامين دي D خصوصاً لدى كبار السن، نظراً إلى أنّ الشمس تساعد الجسم على بناء فيتامين دي بنفسه، وكذلك لدى المرضى، الذين يتعاطون أدوية تحتوي على الكورتيزون بانتظام. ويقول الدكتور محمود الانصاري استشاري الباطنة والجهاز الهضمي، إن فيتامين دي يعمل على تقوية المناعة وتحسين كفاءة العضلات والدماغ، كما أنه يعمل على تحسين مفعول بعض الأدوية كأدوية خفض ضغط الدم والكولسترول، وينصح بضرورة الاهتمام بتناول الأطعمة والمشروبات التي تساعد على الحصول على هذا الفيتامين.
قد لا تظهر اعراض لفترة طويلة لدى الذين يعانون من نقص الفيتامين دي، وغالباً ما تكون اعراض نقص فيتامين دي عند النساء غامضة وقد تتغير بمرور الوقت، وتتشابه مع أعراض مجموعة واسعة من الأمراض.

أعراض نقص فيتامين دي D عند النساء
ترقق العظام أو هشاشة العظام أو كسور العظام المتكررة، ضعف العضلات - لا سيما إذا كان هناك تغيير غير مفسر في قوة العضلات- التغيرات في المزاج، الإرهاق رغم النوم الكافي وانخفاض القدرة على التحمل؛ جميعها أعراض لنقص الفيتامين دي. فالأشخاص الذين يعانون من نقص هذا الفيتامين تحديداً يعانون من القلق أو الاكتئاب، الألم المزمن، حيث يلعب فيتامين دي دورًا رئيساً في دعم صحة العظام والعضلات والخلايا. كما أن اختفاء الإستروجين لدى النساء بعد سن اليأس، له تأثير سلبي على إنتاج المعادن وذلك نتيجةً للانخفاض في إنتاج ثنائي هيدروكسي الفيتامين 1،25 D والانخفاض في كمية المُسْتقبِلات لثنائي هيدروكسي الفيتامين 1،25 D، ويؤدي هذا الانخفاض ونشاطه، إلى زيادة نشاط الغدة الدرقية وتعزيز عمليات تفتيت العظام، مما يؤدي إلى هشاشة العظام لدى النساء في هذه السن، لذلك ينصح بتناول مكملات الفيتامين دي. وقال الدكتور الانصاري إن نقص فيتامين دي يعرّض الشخص لهشاشة في العظام بالإضافة لكثير من أمراض العظام، كما أنه يقلل المناعة في مواجهة فيروس كورونا.
يساعد المستوى الجيد من فيتامين دي على إنتاج «الخلايا الضامة»، ويحمي من الإصابة ببعض أنواع السرطان ويعزز عمل جهاز المناعة ويحمي من الاكتئاب ومن تساقط الشعر، لأنَّ كثير من الدراسات أثبت أن نقصه يعرّض الجسم لتكاثر الخلايا السرطانية في الدم ويزيد خطر الإصابة بالمرض مع الوقت، ويُضعف مناعة الجسم.

طرق إمداد الجسم بفيتامين دي D
يصنع فيتامين دي في الجسم عن طريق الجلد، عند التعرّض للشمس لمدة لا تقل عن 15 دقيقة في كل مرة، بشرط تعرّض معظم الجسم كالأرجل والذراعين. ويساهم الإكثار من تناول الأغذية الغنية بفيتامين دي، مثل الأسماك الدهنية كالتونة والماكريل والسردين والسلمون، وكذلك صفار البيض والخضراوات الخضراء بتزويد الجسم بالفيتامين دي.
وأكد الدكتور الانصاري أنَّ الرياضيين الذين يمارسون الرياضة داخل الصالات الرياضية المغلقة قد يعانون من نقص فيتامين دي، وكذلك سيدات البيوت، على عكس من يمارسون الرياضة في الهواء الطلق، الذين نادراً ما يعانون من بنقص فيتامين ديD. ويقول الطبيب إنَّ فيتامين دي يساعد في التحكم بكمية الكالسيوم والفوسفات في الجسم، وكلاهما ضروري لصحة العظام والأسنان والعضلات. وأشار إلى أن  فيتامين دي 2 ودي 3، لهما نفس التأثير، مع الفارق أن دي 2 مصدره نباتي، فيما دي 3  مصدره الشمس، ولكن الاثنين متشابهان في تحويل إنزيمات الكبد إلى النوع النشط في الجسم.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من أخبار الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
أخبار الصحة
اغلاق