اغلاق

بدء محاكمة سو تشي في ميانمار والمجلس العسكري يرفض بيان مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

تبدأ محاكمة زعيمة ميانمار المخلوعة أونج سان سو تشي يوم الاثنين بعد رفض المجلس العسكري الذي أطاح بحكومتها المنتخبة انتقادات مفوضة الأمم المتحدة


(Photo-by-KOEN-VAN-WEELANPAFP-via-Getty-Images)

السامية لحقوق الإنسان بشأن استخدامه قوة قاتلة ضد المتظاهرين.
وتشهد ميانمار اضطرابات منذ استيلاء المجلس العسكري على السلطة في الأول من فبراير شباط واحتجازه سو تشي وأعضاء بارزين آخرين في حزبها مما أدى إلى اندلاع احتجاجات يومية واشتباكات بين القوات المسلحة وميليشيات مسلحة لأقليات عرقية.
ومن المقرر أن تمثل سو تشي (75 عاما) أمام المحكمة يوم الاثنين بتهمة انتهاك قوانين فيروس كورونا أثناء حملتها في الانتخابات التي فازت بها في نوفمبر تشرين الثاني الماضي وكذلك لحيازتها أجهزة اتصال لاسلكية غير مرخصة.
وقال محاميها إن من المتوقع أن تستمر المحاكمة الأولى حتى نهاية يوليو تموز.
وتواجه أيضا سو تشي الحائزة على جائزة نوبل اتهامات أخرى أكثر خطورة من بينها نية التحريض وخرق قانون الأسرار الرسمية واتهامات بقبول ما قيمته 600 ألف دولار و 11.4 كيلوجرام من الذهب من رئيس الوزراء السابق في يانجون.
وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليت يوم الجمعة إن العنف يتصاعد وأدانت استخدام الجيش "المشين" للأسلحة الثقيلة.
وقالت باشليت إن المجلس العسكري لم يبد أي استعداد لتنفيذ اتفاق من خمس نقاط اتفق عليه مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في أبريل نيسان لوقف العنف وبدء حوار مع خصومه.
ورفضت وزارة الخارجية التي يقودها المجلس العسكري في ميانمار بيان باشليت وشككت في دقة التقرير وحياده.
وقالت إن " التقرير لم يذكر ولم يدن أعمال التخريب والإرهاب التي ترتكبها الجمعيات غير المشروعة والجماعات الإرهابية وكذلك معاناة قوات الأمن والقتلى في صفوفها". 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق