اغلاق

الشاملة ام الفحم تحتفل بتخريج كوكبة جديدة من طلابها وطالباتها للسنة الـ48 على التوالي

في ظل أجواء احتفالية ووسط بهجة عارمة، احتفت المدرسة الثانوية "الشاملة" في ام الفحم، مساء يوم الاثنين من الأسبوع الجاري، بتخريج كوكبة جديدة من طلابها وطالباتها،

 

تصوير المدرسة الشاملة - ام الفحم

 للسنة الـ48 على التوالي، وذلك بحضور ممثلين عن بلدية ام الفحم ولجنة أولياء الأمور في المدرسية، بدون حضور أولياء أمور الطلاب.
وقد استهل الاحتفال، الذي أقيم في متنزه "الواحة" بالمدينة، بتلاوة من القرآن الكريم قدمها الطالب محمد رائد، ليعقبه عريف الاحتفال المربي د. ضرغام صالح، الذي رحب بالحضور، داعيًا مدير المدرسة المربي احمد رشيد لإلقاء الكلمة الرئيسية في هذه المناسبة، حيث استذكر في اول حديثه الطالب الفحماوي الشهيد محمد محمود كيوان طالبًا من الحضور الوقوف دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على روحه الخالدة.
وتقدم مدير المدرسة بتهانيه الحارة وتبريكاته الخالصة لطلبة الفوج الـ 48 من الخريجين والخريجات واولياء امورهم وذويهم، مؤكدًا الثقة الكبيرة التي توليها "الشاملة" بهذه الكوكبة الجديدة التي تضم حوالي 400 زهرة يانعة ليكونوا أفضل سفراء لها في المجتمع الواسع.
وتمنى المربي احمد رشيد للطلبة التوفيق والنجاح في حياتهم ما بعد التخرج، وشدّد على ضرورة التزام الخريجين بالقيم السامية والنبيلة التي غرستها "الشاملة" في نفوسهم، "لأننا احواج ما نكون، خاصة في هذه الأيام العصيبة التي يمر بها مجتمعنا، للأخلاق الحميدة والسلوكيات التي يحتذى بها، بعيدًا عن دوامة العنف التي تعصف بنا من كل حدب وصوب".
وزفّ مدير المدرسة بشرى الاعتراف بـ"الكلية التكنولوجية الشاملة للهندسيين" في ام الفحم كصرح أكاديمي من قبل وزارة التربية والتعليم، والحصول على موافقة رسمية بافتتاح مسار دراسي جديد وهو هندسة البناء، إضافة لمسار هندسة الماكنات - ميكاترونيكا.
وتوالت بعد ذلك كلمات التهنئة والتبريكات من قبل رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب - موسى فندي جبارين، والدكتور علي خليل جبارين - نائب رئيس البلدية ومسؤول ملف المعارف، وكلمة الخريجين من الطالبة بيلسان إغبارية، وكلمة مجلس الطلاب من الطالبتين تيماء محاجنة ومريم أبو حفيظة.
وتخللت الاحتفال فقرات زجلية ووصلات شعرية شارك فيها: الزجال حسام خالد والطلاب: بشير عصام صعبة وشام ضرغام جبارين وسليان علي محاميد وتالا ابراهيم وهيا اشرف ورغد ناصر وتيماء جمال.
وتُوّج الاحتفال بتوزيع شهادات التخرج والتقاط الصور الجماعية للطلبة المحتفى بهم مع الهدايا المقدمة لهم، من على منصة الاحتفال، بمشاركة مدير المدرسة ونوابه والمربين ولجنة مندوبي لجنة أولياء أمور الطلاب والبلدية.
وتقدم مدير المدرسة الأستاذ احمد رشيد بشكره الجزيل وتقديره البالغ كل من كان له دور في إنجاح فعاليات حفل التريج، من مربين ومعلمين ولجنة أولياء الأمور، وكافة المتبرعين الكرام الذين جادوا بسخاء من أموالهم دعمًا لهذا الاحتفال وخرّيجيه.



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من حفلات تخريج اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
حفلات تخريج
اغلاق