اغلاق

الايرانيون ينتخبون رئيسا جديدا وسط تعالي أصوات المقاطعة

ناشد الرئيس الإيراني حسن روحاني الناخبين تنحية شكاواهم جانبا والمشاركة في الانتخابات الرئاسية اليوم الجمعة التي من المتوقع أن يقاطعها عدد قياسي
إيران تحث المواطنين على المشاركة في انتخابات الرئاسة - تصوير رويترز
Loading the player...

من المواطنين بسبب الصعوبات الاقتصادية والإحباط من حكم المحافظين.
والمرشحان الرئيسيان هما رئيس السلطة القضائية المحافظ إبراهيم رئيسي ومحافظ البنك المركزي السابق المعتدل عبد الناصر همتي، بعدما منع مجلس صيانة الدستور عدة مرشحين بارزين من خوض الانتخابات بينما انسحب آخرون.
ومع انتهاء الحملات الانتخابية حث الرئيس روحاني، المعتدل نسبيا، الإيرانيين على عدم السماح "لأوجه القصور لدى أي مؤسسة أو جماعة" بأن تبعدهم عن التصويت، في إشارة على ما يبدو إلى مجلس صيانة الدستور.
وحث الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي المواطنين بالفعل على المشاركة بأعداد كبيرة، قائلا إن هذا سيساعد في تجنيب الجمهورية الإسلامية الضغوط الخارجية.
وتشير استطلاعات الرأي الرسمية إلى أن نسبة المشاركة قد لا تتجاوز 41 بالمئة وهي نسبة تقل كثيرا عن الانتخابات السابقة.

" تراجع الثقة "
وفضلا عن الغضب بسبب حرمان مرشحين معتدلين بارزين من خوض الانتخابات، تشمل شكاوى المواطنين الصعوبات الاقتصادية بسبب العقوبات الأمريكية وكذلك الفساد الرسمي وسوء الإدارة والحملة على الاحتجاجات التي اندلعت بسبب رفع أسعار الوقود في 2019.
كما تراجعت ثقة الشعب في المؤسسة الحاكمة بعد إسقاط طائرة أوكرانية عن طريق الخطأ في إيران يناير كانون الثاني من العام الماضي مما أدى لمقتل 176 شخصا.
وبموجب الدستور الإيراني تكون معظم سلطات الدولة في يد الزعيم الأعلى، المنتخب مدى الحياة والمسؤول عن اختيار ستة من أعضاء مجلس صيانة الدستور الاثني عشر.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق