اغلاق

اغلاق معبر بشمال غرب سوريا أمام المساعدات يفاقم معاناة النازحين

يخشى سوريون من أن روسيا ستستخدم حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الشهر المقبل لإحباط أي قرار لإبقاء معبر باب الهوى، الذي تدخل منه المساعدات الغذائية،
مجاعة تقترب.. إغلاق معبر بشمال غرب سوريا أمام المساعدات يفاقم المعاناة - تصوير رويترز
Loading the player...

 مفتوحا مما ينذر بحدوث مجاعة.
وبحلول منتصف الشهر، توشك المواد الغذائية الأساسية مثل الخبز والأرز والعدس التي يحصل عليها محمود كمساعدات على النفاد وكل ما يخشاه الآن هو أن يتوقف هذا الدعم المتواضع الذي يشكل شريان حياة لأسرته.
و
يعيش الملايين في شمال غرب سوريا بعدما نزح كثير منهم من مناطق أخرى في البلاد بسبب الصراع المستمر منذ أكثر من عقد. وبالتالي يواجهون نفس مصير محمود هم وأسرهم إذا أخفقت الأمم المتحدة في يوليو تموز في إقرار تمديد العمليات الإنسانية عبر الحدود.
وتقلص دخول المساعدات عبر الحدود من تركيا العام الماضي ليصبح من خلال معبر واحد فقط بعد معارضة روسيا والصين العضوين الدائمين في مجلس الأمن لتجديد التفويض الخاص بمعابر أخرى. ومن المتوقع أن تكون هناك مواجهة جديدة في هذا الملف الشهر المقبل لدى حلول موعد تجديد التفويض.
وتتدفق المساعدات الغذائية حاليا من خلال معبر باب الهوى إذ تدخل نحو ألف شاحنة تابعة للأمم المتحدة إلى سوريا شهريا من تركيا.
وعن الوضع في حالة عدم تجديد التفويض، يتحدث باسل الديري مدير منطقة إدلب في هيئة الإغاثة الإنسانية التركية


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق