اغلاق

حزب الوحدة الشعبية:‘ طلب اقصاء الاسلامية من المتابعة لا شرعية له‘

أصدر حزب الوحدة الشعبية بيانا حول قضية " مطالبة اقصاء الحركة الاسلامية الجنوبية من لجنة المتابعة ". وجاء في البيان الذي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:

" قبل ان تبحث لجنة المتابعة طلب اقصاء الجنوبية بحجة دخولها الحكومة فحري بها ان تلتلزم بدستورها قبل ان تكون مطية لتسلق البعض لانعاش حضورهم السياسي قبل احتضاره . حري بلجنة المتابعة ان تبحث وتصادق طلب (حزب الوحدة الشعبية) لضمه في مركبات لجنة المتابعة وفقا للدستور المعمول به. نكرر ونؤكد اذا صحت الأنباء عن نيه المتابعة بحث طلب اقصاء الحركة الاسلامية الجنوبية فان هذا التصرف مرفوض ولا شرعية له. مجرد طرح الطلب مرفوض بحد ذاته وليس لنا الا بوصفه افلاس سياسي لا يخدم وحدة شعبنا وتماسك افراد المجتمع. هذه المحاولات لا تزيدنا الا فرقة وعنف وهدر طاقات ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق