اغلاق

د.سهيل دياب: ‘ حكومة التغيير في تحدٍ للحفاظ على بقائها، والموحدة ستتضرر إن سقطت الحكومة‘

قال الناشط السياسي والاجتماعي د.سهيل دياب: "إن موافقة الحكومة الجديدة على تنظيم مسيرة الاعلام في القدس، هي رسالة من بينيت مفادها أنه ليس أقل يمينا
Loading the player...

من نتنياهو، وهو أراد ابراز اليمين الموجود داخل هذه الحكومة. بينيت حرص على السماح بتنظيم مسيرة الإعلام، لكنه بنفس الوقت حرص على احتواء هذه المسيرة بالتنسيق مع إدارة بايدن وأطراف مختلفة في هذه الحكومة لعدم انفلات الأمور من الأيدي".

" هناك عاملان سيساعدان على بقاء هذه الحكومة "
وأضاف د. سهيل ذياب، خلال لقاء أجري معه في برنامج "هذا اليوم" على قناة هلا الفضائية: "إن التحدي الأكبر لهذه الحكومة الجديدة هو أن تحافظ هذه الحكومة على بقائها، وهناك عاملان يساعدان على بقاء هذه الحكومة، العامل الأول هو أن ادارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تعطي نفسا لهذه الحكومة على تعاملها السابق مع حكومة نتنياهو، وبالتالي فإن الظروف الدولية تساعد على بقاء هذه الحكومة. العامل الثاني الذي سيساعد على بقاء هذه الحكومة هو وجود نتنياهو على رأس المعارضة، فكلما بقي نتنياهو على رأس المعارضة كلما اعطى ذلك قوة لهذه الحكومة ووحدة داخلية لها. فهذان العاملان سيساعدان على إبقاء وحدة هذه الحكومة وإطالة عمرها".

"الحكومة الجديدة أما تحد في الحفاظ على التوازن بين كل تناقضاتها "
واشارالناشط السياسي والاجتماعي د.سهيل دياب خلال حديثه لقناة هلا: "إن التحدي الأخر أمام هذه الحكومة هو الحفاظ على التوازن بين كل هذه التناقضات داخل الحكومة. فهذه الحكومة هي حكومة تناقضات. هذه الحكومة لن تكون جرئية في القضايا السياسية الجوهرية، لن تكون جرئية في القضايا الاقتصادية، لن تكون في أي قضية. هي ستحاول أن تحافظ على سياسة الامرالواقع في القضايا المركزية السياسية والاجتماعية والاقتصادية".

"الموحدة ويمينا وتكفا حداشا ستتضرر كثيرا في حال سقطت الحكومة سريعا "
واوضح د.سهيل دياب: "انه خلال السنة والنصف القادمة لن يكون هناك انتخابات خامسة، وذلك أن داخل هذا الائتلاف الحكومي هناك 3 احزاب بنت كل برنامجها الانتخابي الأخير على الوجود في الحكومة وهي حزب يمينا بقيادة نفتالي بينيت وحزب تكفا حداشا بقيادة جدعون ساعر والقائمة العربي الموحدة بقيادة منصور عباس. وهذه الاحزاب ستتضرر في حال سقطت هذه الحكومة سريعا وجرت انتخابات خامسة. لذلك لا اعتقد أن هذه الحكومة ستقوم بقرارات حاسمة تغير الوضع القائم في القضايا المركزية الملحة في السنة او السنة ونصف القادمة".

"القائمة الموحدة في تحد كبير بين ما طرحته وبين ما هو على أرض الواقع"
وعن ابرز التحديات التي تواجه القائمة العربية الموحدة داخل الحكومة، قال الناشط السياسي والاجتماعي د.سهيل دياب خلال حديثه لقناة هلا: "إن هناك تحد للقائمة الموحدة بينها وبين نفسها أولا، فلقد رأينا أن هناك نائبا من القائمة الموحدة امتنع عن التصويت للحكومة الجديدة. كما أن القائمة الموحدة في تحد بينها وبين ناخبيها يتمثل بين ما طرحته القائمة الموحدة وبين ما هو على أرض الواقع. خاصة أن هناك ظروف متفجرة محيطة، لا أحد يمكن له أن يتنبأ بما سيحدث في القضية السياسية وما سيحدث مع غزة والضفة وغيرها. فالوضع معقد وخطر، ولذلك رأينا أن هناك أصواتا تتعالى تنادي بأن ما قامت به الموحدة هي مغامرة وخطأ، كل هذه الظروف على أن نأخذها بعين الاعتبار حاليا ومستقبليا بما يخص القائمة الموحدة".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق