اغلاق

لقاء في نحف بين أعضاء من لجنة الصلح القطرية والشرطة

عُقد في منزل الناشط السياسي والاجتماعي سرحان بدر، في نحف، لقاء بين أعضاء من لجنة الصلح القطرية في المجتمع العربي ورئيس قسم المجتمع والمتطوعين


الصور وصلتنا من سرحان بدر

في شرطة إسرائيل. بحسب ما علمنا من سرحان بدر.
وأفاد بدر :" لقاء مثير وفريد ​​من نوعه عقد في منزل سرحان بدر بين رئيسة مفوض الشرطة الإسرائيلية آنا بين مردخاي  وكبار الضباط من الشرطه ومنسق الرحلة حسين الزبارقة من قلنسوة وبين شخصيات مختارة من المجتمع  على رأسهم الشيخ حسين الهيب رئيس مجلس طوبا السابق  ونائب رئيس بلدية شفاعمرو  فرج خنيفس وعضو اللجنة والمربي توفيق سليمان من قرية المشهد ود. صالح عبود من قرية عيلوط  ومسؤولون ومنتخبو جمهور آخرين. ويأتي اللقاء كجزء من جولة الفريق آنا بن مردخي التي تجري اجتماعات وزيارة  للوسط العربي للاستماع والوقف عن كثب إلى المشاكل التي يعاني منها المجتمع العربي مع الشرطة والعمل على حلها بكل قوة وهمة ، خاصة المشاكل المتعلقة بالشرطة.  الشخصيات العامة وأعضاء لجنة الصلحة الحاضرين عرضوا على الضابطة والطاقم المرافق والضباط ما يجري على ارض الواقع ومساهمتهم في حل المشاكل والصراعات خلال الخلافات في الوسط العربي وسلطوا الضوء على المشاكل التي واجهوها مع الشرطة والرغبة لزيادة التعاون مع سلطة تنفيذ القانون.  استمعت الضابطة آنا بن مردخاي  باسهاب وتمعن عميق".
وأضاف بدر :" 
أبدت استعداد رئيسة القسم  للمساعدة بأي طريقة أو وسيلة لتعزيز مكانة هؤلاء الأشخاص وتجنيد الشرطة والضباط تحت النظام والوسائل المتاحة لها لزيادة نفوذ أعضاء ولجان الصلح المحلية والقطرية في الوسط العربي وتحقيق حل النزاعات بأقل ضرر أو تكاليف على الصعيد العربي..."
وأشار سرحان بدر ابن قرية نحف الى " التفاؤل والايجابية في مثل هذه اللقاءات ومدى أهمية القيام بزيارات ولقاءات في المستقبل وتقريب الآراء بين الوسط العربي والشرطة وزيادة تعاون المسؤولين والمنتخبين  مع الشرطة".
 وشدد على "دور الشرطة في تعزيز مكانة لجان الصلح وفي تطببق القانون بدون تمييز  والنظر في الاحتياجات الخاصة للمجتمع العربي".
وبحسب اقوال بدر :  "تجدر الإشارة إلى أن نائبة المفوض آنا بن مردخاي تعمل بجد كبير على اقامة لجنة صلح قطرية تتكون من منتخبي الجمهور، رجال دين ورجال اصلاح  ونشطاء اجتماعين من ذوي الخبرة والتأثير على الرأي العام الذين سيعملون مع الدعم وسلطة الشرطة. وطلبت  عقد اجتماع اخر بهذا الشأن والمزيد من الزيارات الى الوسط العربي مع رؤساء المجالس والمسؤولين المنتخبين.  شكرت آنا أخيرًا المضيف والضيوف الكرام الذين انضموا الى اللقاء".

 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق