اغلاق

أحداث دير الاسد : الشرطة تداهم القرية ليلا وتعتقل 11 شخصا

اعتقلت الشرطة 11 شخصا خلال حملة مداهمة ليلية في دير الأسد، على ضوء احداث حفل الزفاف امس والتي أدت الى إصابة احد سكان البلدة بجراح خطيرة، وإصابة عناصر
قائد محطة مجد الكروم المقدم ياكي أوحانا يتحدث عن الاشتباكات التي وقعت في دير الأسد - تصوير الشرطة
Loading the player...

 في الشرطة بجراح طفيفة.
وجاء في بيان صادر عن الشرطة صباح اليوم الاحد : " استمرارا لأحداث الامس في قرية دير الأسد، والتي تم خلالها الاعتداء على عناصر شرطة واحراق مركبتي شرطة، اثناء نشاط شرطي في القرية على خلفية الاشتباه بإطلاق نار خلال زفاف، قامت قوات الشرطة الليلة الماضية بمداهمة البلدة واعتلقت في هذه المرحلة 11 مشتبها بالضلوع في الاعتداء على عناصر الشرطة . ومن المنتظر تنفيذ اعتقالات أخرى". وفق ما ورد في بيان الشرطة.

وزير الامن الداخلي يطالب بتحقيق سريع بالأحداث في دير الاسد: ‘إطلاق نار- فقط بحالة الخطر على الحياة‘

في وقت سابق مساء امس السبت،
طالب وزير الأمن الداخلي ، عومر بارليف ، المفوض العام للشرطة يعقوب شبتاي ، إجراء تحقيق سريع في الأحداث الخطيرة التي وقعت في دير الأسد ،
والتي أصيب خلالها أحد سكان القرية بجروح خطيرة ، اثر اطلاق للنار ، كما وأصيب أربعة من رجال الشرطة بجروح طفيفة. واكد الوزير في توجهه للشرطة على انه "  لا مبرر لإطلاق النار إلا في حالة انقاذ حياة او خطر على الحياة".
وأثنى الوزير بارليف ، على الأهالي الذين دافعوا عن الشرطيات اللواتي تعرضن لهجوم وقال : "إن أهالي دير الأسد الذين دافعوا عن الشرطيات اللواتي تعرضن للاعتداء في المكان وأنقذوهن يستحقون الثناء " ، داعيًا إلى  " الحفاظ على الهدوء وتهدئة الأجواء ".
وقال الوزير : "ان أحداث يوم السبت في دير الأسد صعبة للغاية ، وأنا على اتصال دائم بمفوض الشرطة والجهات الأخرى ، وأتلقى تحديثات منتظمة حول ما يحدث أثناء وبعد الحادث. طلبت من المفوض إجراء تحقيق سريع وتقديم استنتاجاته إليّ في غضون 24 ساعة. بالطبع ، ماحش سيجري تحقيقًا مستقلاً".


تصوير اهالي

 







تصوير الشرطة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق