اغلاق

سان تروبيه الفرنسية خليط من السحر والجمال

ترد «سان تروبيه» في كلّ التقارير السياحيّة المُتعلّقة في السفر إلى جنوبي فرنسا؛ للأمر سبب واضح هو انتقال وظيفة المكان المذكور من قرية صيد صغيرة إلى وجهة مترفة للعطلات،


صورة للتوضيح فقط - iStock-Bunyos

لا سيّما بعد تصوير فيلم «والله خلق المرأة» من إخراج روجر فارديم، وبطولة بريجيت باردو فيه. سنتذاك (1956)، لم تكن باردو تعرف شهرةً واسعةً، وكذا الأمر في شأن «سان تروبيه»، لكن مشاهد الممثلّة الفرنسيّة على شاطئ «بامبولون» عرّفت الكثيرين بالمكان، وجعلت باردو تتخذ من موقع التصوير مقرّ إقامة دائماً لها. «بامبولون» راهناً موقع لمنتجعات سياحيّة مترفة، وإلى التشمّس على الشواطئ، لا يفوّت السائحون المرور بالميناء القديم، ومركز المدينة التاريخي (لا بونش)، بالإضافة إلى مسار المشائين (لو سانتتيه دو ليتورال) ذي الإطلالات الأخّاذة. في «سان تروبيه»، كل ألق المدينة المتوسّطية الشاطئية.


صورة للتوضيح فقط - iStock-aletheia97


صورة للتوضيح فقط - iStock-AtanasBozhikovNasko


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
صور ومناظر
اغلاق