اغلاق

رائدا الفضاء يعودان إلى داخل المحطة الفضائية بعد انتهاء عملهما على سطحها الخارجي

أعلنت ناسا أن شين كيمبرو وتوما بيسكي عادا إلى داخل المحطة الفضائية الدولية بعد أن انتهيا من تثبيت لوحة شمسية جديدة IROSA على سطحها الخارجي.


صورة للتوضبح فقط - تصوير iStock-Zenobillis

ووفقا لناسا، استمر عمل الرائدين في الفضاء المفتوح 6.28 ساعة وانتهى في الساعة 14.10 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (21.10 بتوقيت موسكو).
ويذكر أن مركبة الشحن الفضائية الأمريكية دراغون كانت قد حملت لوحين من IROSA إلى المحطة الفضائية الدولية في أوائل يونيو الجاري، حيث يخطط لتثبيت ستة ألواح من هذا النوع على السطح الخارجي للقطاع الأمريكي في المحطة الفضائية الدولية، لتوليد المزيد من الطاقة الكهربائية، على أن تثبت اللوحة الثانية في يوم الجمعة 25 يونيو الجاري.
و يعمل حاليا في المحطة الفضائية الدولية ، أوليغ نوفيتسكي وبيتر دوبروف (روسيا)، و مارك فاندي هاي وشين كيمبرو وميجان ماك آرثر (الولايات المتحدة)، وأكيهيكو هوشيد (اليابان) وتوما بيسكي (فرنسا).


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالم الفضاء
اغلاق