اغلاق

مانويل تجلب نهاية سعيدة للتصفيات الأولمبية الأمريكية

اختتمت التصفيات الأولمبية الأمريكية في السباحة يوم الأحد بفوز سيمون مانويل بسباق 50 مترا حرة لتحجز مكانها في طوكيو بعد فشلها في التأهل لسباق 100 متر حرة

 
الأمريكية سيمون مانويل - (Photo by Maddie Meyer/Getty Images)

 الذي فازت به في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016.
كما حجز بوبي فينك مكانا في طوكيو في اليوم الأخير من المنافسات في أوماها بفوزه بسباق 1500 متر حرة للرجال بينما تأهل كاليب دريسل إلى ثالث سباق فردي عقب انتصاره في سباق 50 مترا حرة للرجال معادلا رقمه القياسي الأمريكي البالغ 21.04 ثانية.
ولم يكن هناك أي نتيجة طيلة أسبوع المنافسات نالت ترحيبا أكبر من مانويل عقب فشلها في التأهل لنهائي سباق 100 متر حرة.
وكشفت مانويل، وهي أول أمريكية سوداء تفوز بميدالية ذهبية فردية في السباحة، لاحقا أنها كانت تعاني من متلازمة الإفراط في التدريب مما أبعدها عن حوض السباحة حتى قبل أسابيع قليلة على انطلاق التصفيات الأمريكية.
وقالت مانويل "أنا مجتهدة وأفتخر كثيرا بما أفعله. أريد فقط أن أذهب إلى هناك وأبذل قصارى جهدي".
ومع تبقي فرضة واحدة للتأهل إلى طوكيو، بذلت مانويل جهدا كبيرا ووصلت إلى الحائط أولا في 24.29 ثانية متقدمة بفارق بسيط على آبي وايتزيل التي كانت ضمنت مكانها بالفعل في الفريق الأمريكي بفوزها بسباق 100 متر حرة.
وبينما تتجه مانويل إلى اليابان، لم يكن هناك نهاية خيالية لقصة نيثن أدريان الذي كان يحاول التأهل للأولمبياد للمرة الرابعة بعد تعافيه من سرطان الخصية.
وكان أدريان، الفائز بثماني ميداليات أولمبية من بينها خمس ذهبيات، واحدا من أبرز سباحي سباقات السرعة في الولايات المتحدة منذ أولمبياد بكين 2008 لكن السباح البالغ من العمر 32 عاما احتل المركز الثالث في سباق 50 مترا حرة خلف دريسل ومايكل آندرو.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق