اغلاق

إدارة الكلية الأكاديمية العربية للتربية تقوم بجولة عمل ميدانية للقرى الأربع في هضبة الجولان

بوفد رسمي برئاسة مديرتها البروفيسور رندة خير عباس ضم نواب المديرة ورؤساء الأقسام والبرامج، قامت الكلية الأكاديمية العربية للتربية – حيفا، بجولة عمل


صور وصلتنا من الكلية الأكاديمية العربية للتربية


ميدانية مؤخرا، في القرى الأربع هضبة الجولان.
تخللتها لقاءات عمل مع رؤساء السلطات المحلية ومدراء أقسام التربية ومدراء المدارس ومسؤولين آخرين، وذلك بهدف تعزيز أواصر الصلة بين الكلية من جهة والسلطات ومواطني الجولان بهدف دفع التعليم الأكاديمي في المنطقة.
وكان الوفد الذي ضم إضافة الى مديرة الكلية، البروفيسور رندة خير عباس نوابها د. ايمان نحاس ود. احمد بشير ود. إسماعيل سلمان وعميدة الطلبة د. عالية القاسم، رؤساء الأقسام المختلفة في الكلية للقبين الأول والثاني ومسؤولي البرامج المتنوعة وقسم الدراسات الخارجية، قد التقى بداية رئيس المجلس المحلي في مجدل شمس دولان أبو صالح ومديرة قسم التربية ومدراء المدارس المختلفة ومن كافة المراحل في القرية والمفتش المسؤول عماد فارس.
 
شرحٌ عن المسارات الأكاديمية في الكلية
وقدمت البروفيسور رندة خير عباس شرحاً عن المسارات الأكاديمية في الكلية وما توفره الكلية من خلال مساقات الدراسة للقبين الأول والثاني وكلها أُقرت من مجلس التعليم العالي إضافة الى مدرسة الهندسيين وشهادات التأهيل ضمن قسم الدراسات الخارجية كالفنون والمسرح والتمثيل والموسيقى وغيرها. وأكدت اهتمام الكلية باحتياجات الميدان والحقل التربوي.
كما استعرض رئيس المجلس المحلي احتياجات البلدة الأكاديمية والتربوية التعليمية وأشار الى دور الكلية في تأهيل الطواقم التدريسية وتأكيدها الجودة اولاً وآخراً ، ودعا الى وضع معايير أكثر حدة تضمن اختيار أولئك الذين يريدون مهنة التعليم ويعتبرونها رسالة وليس مهنة فحسب لضمان تعليم متميز ومتفوق وضمان مستقبل تربوي للأجيال القدمة كما تحدث مدراء المدارس عن احتياجاتهم.

لقاء في قرية عين قنيا 
وفي قرية عين قنيا التقى وفد الكلية رئيس المجلس المحلي وائل المغربي ومدير قسم التربية رشدي حمد بحضور المفتش الدكتور كميل أبو دولة ومدير المدرسة حسان بشارة، واستعرض ما تقدمه الكلية من إمكانيات دراسة أكاديمية وما تعرضه من تخصصات في مجال التربية والتعليم التكنولوجي عبر كلية الهندسيين والدراسات الخارجية وشهادات التأهيل، واستعرض رئيس المجلس وائل المغربي سياسة وتوجه السلطة المحلية في دعم التربية والتعليم في كافة المراحل ودفع المزيد من أبناء وبنات البلدة للدراسة الأكاديمية في مختلف التخصصات العلمية والأدبية وغيرها حيث تم الاتفاق على لقاءات تعاون مستقبلية يتم فيها وضع خطط عمل وتنفيذها.

لقاء في قرية بقعاتا
ومن هناك انتقل الوفد الى قرية بقعاتا والتقى رئيس المجلس عباس أبو عواد ومدير قسم التربية حكمت أبو شاهين ومدراء المدارس عدنان بوحصاص وصلاح أبو عواد وفرحان أبو شبلي والمفتش كميل أبو دولة، وتم الاتفاق بعد نقاش مستفيض على تعاون أكاديمي يصب في مصلحة طلاب القرية ومعلميها. وتمت بعد ذلك زيارة مجلس مسعدة  ولقاء رئيسه المحامي ماتي أفني ومدير قسم التربية عصام صفدي وانتهت الجولة بزيارة المدرسة  التدريبية الشاملة في بقعاتا التي حصلت مديرتها نجاح إبراهيم على جائزة التربية في لواء الشمال، حيث تم تكريمها رسمياً من قبل الكلية.
يذكر ان الوفد ضم ايضاً د. رافع صفدي، د. ناجي قرطام، د. خولة زعبي، د. عبير قاسم، د. نعيم نجمي، د. إبراهيم بصل، د. فضيل جبران، د. إبراهيم أسدي، د. أمال رسلان، د. زهيرة نجار، د. رئام أبو مخ، د. ابتسام مرعي سروان، المحاضرة امتياز فطوم ومصطفى عبد الحليم مدير قسم الدراسات الخارجية.

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق