اغلاق

إسبانيا تعفو عن زعماء الانفصاليين في قطالونيا وتدعو للحوار والمصالحة

عفو أصدرته الحكومة الإسبانية يوم الثلاثاء عن الزعماء التسعة للانفصاليين في إقليم قطالونيا والمسجونين لدورهم في مسعى فاشل لاستقلال الإقليم عام 2017،
إسبانيا تعفو عن زعماء الانفصاليين في قطالونيا وتدعو للحوار والمصالحة - تصوير رويترز
Loading the player...

 معبرة عن أملها في أن تسهم البادرة في إنهاء مواجهة غرست بذور انقسامات شديدة.
وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث في كلمة نقلها التلفزيون إن حكومته تريد من خلال هذه الخطوة أن تبدأ مرحلة جديدة من الحوار، وتضع حدا قاطعا للانقسامات والمواجهة.
وأضاف أن قرارات العفو مشروطة وسيظل حظر تولي الزعماء التسعة المناصب العامة قائما. ولم يحدد متى سيُفرج عنهم.
لكن بير أراجونيس أحد قادة إقليم قطالونيا قال إن العفو الممنوح للزعماء الانفصاليين ليس كافيا وطالب الحكومة الإسبانية بالعفو العام وإجراء استفتاء على استقلال الإقليم ومنح سكانه الحق في تقرير المصير.
وصدرت في عام 2019 أحكام بالسجن على الزعماء التسعة لفترات تتراوح بين تسعة أعوام و13 عاما لاتهامهم بإثارة الفتنة وسوء استغلال المال العام، بعد إجراء استفتاء على الانفصال عن إسبانيا حظرته السلطات في مدريد لكنه قاد إلى إعلان استقلال الإقليم لفترة وجيزة، مما أثار أسوأ أزمة سياسية في إسبانيا منذ عقود.
وتشير استطلاعات الرأي أن أغلب الإسبان يعارضون قرارات العفو لكن سانتشيث يراهن على أنها ستؤدي في نهاية المطاف إلى إضعاف مساعي الاستقلال في الإقليم الغني الذي يقع بشمال شرق إسبانيا وسعت حكومته لإجراء استفتاء جديد على استقلاله برعاية حكومة مدريد.
وقالت أحزاب المعارضة المحافظة في مدريد إنها ستطعن على قرارات العفو أمام المحاكم، في حين شارك مئات الانفصاليين في احتجاجات في برشلونة أمس الاثنين معتبرين خطوة سانتشيث غير كافية، ومطالبين باستفتاء جديد على استقلال الإقليم دون شروط.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق