اغلاق

مركز التكنولوجيا التربويّة يقيم حفل نهاية العام لبرنامج ‘ عبريّتُنا ‘ القطريّ في ابطن

أقام مركز التكنولوجيا التربويّة، مؤخرا، الاحتفال القطريّ لبرنامج "عبريّتنا" القطريّ في مدرسة راموت زفولون الثانويّة في قرية إبطن، بالقرب من الكرايوت- حيفا،


صور وصلتنا من رحيق بصول

 بمشاركة  مفتش اللغة العبريّة في وزارة المعارف الدكتور هاني موسى، والسيّدة سيجال عتسمون مديرة الدائرة التربويّة بمطاح- مركز التكنولوجيا التربويّة. 
وجاءنا من المنظمين : "برنامج "عبريّتنا" هو مبادرة مبتكرة لتعليم اللغة العبريّة  عن بعد لطلاب المدارس الثانويّة العربيّة من جميع أنحاء البلاد (من الجليل إلى النقب).
 يهدف البرنامج  تعزيز مهارات القراءة والكتابة لدى طلاب المرحلة الثانويّة  في اللغة العبريّة ، وتحسين تحصيلاتهم في امتحان بجروت  اللغة العبريّة، وتحسين اللغة المحكيّة ومهارات المحادثة  لتساعدهم على التأقلم في الدراسة  الأكاديميّة والاندماج في المجتمع.
يعتمد برنامج التدريس على فوائد التواصل عبر الانترنت، حيث تتيح الشبكة لكلّ طالب مشارك بالمشروع التواصل مع طالب جامعيّ متفوّق، في كلّ وقت ومن أيّ جهاز. 
 من الجدير بالذكر أنّه خلال البرنامج، استثمر 850 طالبًا عشرات الآلاف من ساعات التدريس باللغة العبريّة عبر الإنترنت،
 حيث يدرس كلّ طالب لمدة ساعة ونصف أسبوعيا، في مجموعة صغيرة (2-3 طلاب فقط) مع مرشد، طالب جامعيّ متفوّق ومهنيّ.                    
وقد قام المسؤولون في  مطاح (مركز التكنولوجيا التربويّة) ببناء مخزن غني  من المواد التعليميّة المناسبة للتعلّم عن بعد لصالح الطلاب والمرشدين.
يوم الخميس الماضي، التقى الطلاب لأوّل مرّة مع مرشديهم وجهًا لوجه بعد عام كامل من الدراسة عن بُعد." 
 سلمى مواسي، طالبة في الصف الحادي عشر من مدرسة الأندلس الثانوية في باقة الغربية  عبرت عن سعادتها بالمشاركة في المشروع قائلة: "لقد ساعدتني دروس اللغة العبريّة في برنامج "عبريّتنا" كثيرًا في إثراء مفرداتي وكتابة
 مواضيع انشاء ذات جودة عالية، وفهم أفضل للمواضيع المطلوبة في امتحان البجروت، وقد اهتمّت مرشدتنا بأن لا نشعر بالملل على الإطلاق خلال اللقاءات، من خلال عرض مواضيع متنوعة، ومن خلال إتاحة الفرصة لنا لنتحدث ونكتب ونقرأ باللغة العبرية. باختصار، لقد تعلّمنا باستمتاع".  
 الدكتور هاني موسى، مفتش اللغة العبريّة أشاد بالمشروع وحثّ الطلاب على الاستمرار بتطوير مهارات التعبير والكتابة باللغة العبرية لما فيه من أهمية قصوى لنجاحهم بالمؤسسات الأكاديمية وفي حياتهم العمليّة والمهنيّة فيما بعد.  
    



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق