اغلاق

الحزب الشيوعي والجبهة: نعم للتحقيق في مقتل الناشط نزار بنات ومحاسبة المسؤولين

أعلن الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، في بيان خاصّ أصدراه، أنّهما يضمّان صوتهما إلى صوت القوى الفلسطينية المطالبة بمحاسبة المسؤولين


صورة شخصية متداولة على مواقع التواصل بدون كريديت

عن مقتل الناشط السياسي نزار بنات بعد اعتقاله فجر اليوم الخميس.
إنّ مطلب الساعة هو تشكيل لجنة تحقيق مهنية محايدة لضمان محاسبة المسؤولين واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم، وتحريم انتهاك حقوق الإنسان الفلسطيني، ومنع تغوّل السلطات الأمنية على المواطنين.
إنّ الشعب الفلسطيني - الذي قدّم ولم يزل يقدّم التضحيات الجسام في سبيل انعتاقه من الاحتلال والظلم والطغيان - له كامل الحق في نظام سياسي يحترم حقوقه الأساسية وكرامته الإنسانية، كجزء لا يتجزأ من مسيرته التحرّرية.
وندعو أبناء شعبنا جميعًا وفصائله وقواه كافةً إلى الوحدة النضالية والحذر ممّن يتربّصون بشعبنا وقضيته العادلة شرًا، وتكريس كل الجهود والنضال لمواصلة المعركة الأساسية ضد الاحتلال الإسرائيلي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق