اغلاق

زوجة: ‘زوجي يطيل الحديث مع زميلاته في العمل ويهملني! ماذا افعل؟ ‘

أنا فتاة متزوجة منذ سنة ونصف، منذ أن تزوجت أخبرني زوجي أنه بحكم عمله كمدرس ابتدائي لديه صفحات تواصل اجتماعي لمدرسات أصدقاء معه ويكلمنه للضرورة،


صورة للتوضيح فقط - iStock-Ridofranz

 لكن الأمر طال! فقد استقال من عمله هذا لكن بقي يعمل في نفس جو الأساتذة؛ لأنه ينجز كتب مدرسية خارجية، فأصبح كلما وجد امرأة مدرسة يرسل لها بحجة أنها ستفيده في عمله!
لم أجد أنه يلاطفهم أو يكلمهم بشيء من كلام غريب لكن في المناسبات يرسل لهم ويكلمهم أكثر مما يكلمني أنا في بيتي بحجة العمل.
أما عني أنا فدائما متزينة، أبذل قصار جهدي لأرتدي كل الملابس التي يراها في الشارع في بيتي غير مقصرة في شيء، حتى التعليم أصبحت أفهم فيه الكثير لما وجدته أستاذا.
من فضلكم أرشدوني لطريقة أفهمه، إن هذه إهانة لي واحتقارا! وأنه لا يجوز أن يتكلم مع النساء وزوجته موجودة، إضافة أن التكلم مع النساء محرمة شرعا،
فما العمل، فأنا لا أريد شجارات، ولا أريد أن يشعر أني أحس بالإهانة، ففعله يرجعه هو المذلول لا أنا!

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قلوب حائرة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قلوب حائرة
اغلاق