اغلاق

يائير ألوني لأحمد الطيبي : ‘ أمام العرب فرصة أخيرة للاندماج بإدارة الدولة بشكل متساو - فلا تفوتوها ‘

عمم الصحفي الاسرائيلي المخضرم يائير ألوني رسالة وجهها لعضو الكنيست احمد الطيبي، وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه، جاء فيها: "حضرة النائب احمد

 
النائب أحمد الطيبي

طيبي المحترم : من المؤكد انك تذكر قرار الملك حسين في مهاجمة إسرائيل في عام 1967، بالرغم انه طُلبَ منه عدم القيام بذلك، لا شك ان هذه الخطوة خلقت واقعًا جديدًا في الشرق الأوسط. لو لم نقم بتلك الخطوة بالدفاع، كنا اليوم نزور حائط المبكى فقط من خلال تأشيرة أردنية.
حضرة النائب احمد، انت اليوم في لحظة نادرة وغير مسبوقة ولن تتكرر ولهذا عليك اتخاذ القرار التاريخي المناسب. الحكومة الجديدة التي أقيمت هي الفرصة الأخيرة لجماهير العربية للاندماج في إدارة الدولة بشكل متساو وحقيقي.
اذ لم تقتنصوا الفرصة هذه المرة، ستذكر التاريخ أولئك الذين اتيحت لهم الفرصة وتخلوا عنها. في حال اخترت الفرصة القريبة منك اليوم، فهذا يدعم احتمال عدم تشكيل حكومة يمينه متطرفة مع المتدينون المتشددون في المستقبل القريب، يدعم احتمال عدم تشكيل حكومة لا ترى بالعرب شركاء في أي معادلة كانت.

حان الوقت لتمثيل عرب إسرائيل الذين اختاروكم انتم ولم يختاروا المتطرفين
انتم تعلمون علم اليقين ان احدًا لم ولن يمس الأقصى بخطر وكل اعمال الشغب هي فقط لتحقيق مكاسب سياسية وكل "المدافعين عن الأقصى" يقومون بأعمال اقل جودة من شرطة إسرائيل. لا تعير انتباه لبن غفير وسموتريتش اصدقائهم، فهؤلاء يخلقون أرواحًا شريرة تصعد الأجواء ولا شيء اكثر من ذلك.
حضرة النائب المحترم، هذه فرصتك للتواصل والقتال وليس الانفصال والانعزال، اطلب من وزارة التربية والتعليم والوزيرة شاشا بيتون ان تعلم احفادي اللغة العربية حتى يتمكنوا ان يتحدثوا مع احفادك، شاركوا في الخدمة المدنية، انضموا لجهاز الشرطة لحماية أنفسكم من أنفسكم، انت تعلم ان فرص نجاح رجال الشرطة اليهود في القضاء على العنف والجريمة في المجتمع العربي ضئيلة دون مشاركة رجال الشرطة العرب بذلك.

هذه هي اللحظة لإظهار القيادة
لديك فرصة لا تتعوض، وزير الامن الداخلي، عمر بارليف، سوف بتعاون معك بكل سرور، سيسعد وزير الصحة، نيتسان هورفيتش باستقبال المستشفيات والمؤسسات الطبية شباب وشابات من المجتمع العربي في إطار الخدمة المدنية هادفين بذلك لدعم النظام الصحي معًا، من الجميل ان نرى كوادر عربية يهودية يعملون جنبًا الى جنب.
احمد, هذه هي اللحظة لإظهار القيادة ، مثلما تمكنت الأحزاب المختلفة التي لها وجهات نظر مختلفة، من التغلب على الفجوات والاتحاد من أجل هدف مشترك، وكذلك العرب يستطيعون. اظهر الإرادة وسترى وستندهش من الحماس والتعاون التي ستحظى به من قبل المجتمع الإسرائيلي في البلاد. من تمنياتي ان يكون لهذه الرسالة اذان صاغية". إلى هنا نص رسالة يائير ألوني للنائب أحمد الطيبي التي عممها على وسائل الإعلام.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق