اغلاق

مركز عدالة للنيابة العامة: ‘ التحقيق مع الشيخ كمال خطيب غير قانوني‘

جاء في بيان صادر عن هيئة الدفاع عن الشيخ كمال خطيب ومركز عدالة " انه تم في الأمس، الخميس الموافق 24، حزيران استدعاء الشيخ كمال خطيب الى مركز الشرطة في،


الشيخ كمال خطيب

الناصرة والتحقيق معه لمدة (3) ساعات بخصوص شروط اطلاق سراحه ".
وجاء في البيان :"
جرت حيثيات التحقيق حول المسيرة التي كانت يوم الافراج عنه والادعاء انه ألقى خطابا أمام الجمهور كما ارتكز التحقيق حول عدد الزائرين الذين توافدوا الى منزل عائلته في بلدة العزير. وعليه أرسلت هيئة الدفاع عن الشيخ كمال خطيب توجه عاجل الى النيابة العامة الاسرائيلية وتطالب فيه بعدم إساءة استخدام صلاحيتها وتفسير قرار المحكمة وفق أهوائها ".
وأضاف البيان :"
أطلق سراح الشيخ كمال خطيب يوم الأحد الأخير الموافق 20، حزيران ضمن شروط مقيدة بعد اعتقاله الذي استمر لمدة خمسة أسابيع  عقب قرار قاضي المحكمة المركزية في الناصرة الذي أبطل قرار محكمة الصلح بتمديد اعتقال الشيخ كمال خطيب حتى انتهاء الاجراءات. شملت تقييدات اطلاق سراح الشيخ كمال عدم المشاركة في تجمهر يتعدى أكثر من (15) شخصا، وعدم التواصل مع الإعلام او إلقاء خطبة أو موعظة لمدة ثلاثة شهور بالاضافة الى الابعاد
عن قرية كفر كنا لمدة 45 يوما ".

" تحقيق غير قانوني "
تعقيب هيئة الدفاع عن الشيخ كمال خطيب: "تحقيق الشرطة الاسرائيلية  مع الشيخ كمال خطيب الذي استمر (3) ساعات هو تحقيق غير قانوني بذريعة انتهاك شروط الافراج عنه حيث تمحور حول استقبال الضيوف المهنئين في بيت أقاربه في بلدة العزير . وفقًا  لقانون العقوبات ، التجمهر لا يوجد  له معنى في الحيز الخاص أي منزله في العزير حيث استقبل الشيخ كمال خطيب الأصدقاء والأقارب المهنئين له بسلامته ويسري مفعوله في الحيز العام فقط ما يعني أن التحقيق واستدعاء الشيخ كمال خطيب غير قانوني ويندرج ضمن اساءة استخدام السلطة الممنوحة للشرطة واستمرار الملاحقات السياسية للعرب في البلاد".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق