اغلاق

حمامه سوداء ، بقلم : الدكتور محمد زيناتي

سلام على من لا يرد السلام وهو من أهل الإسلام يلبس عباءة سلاميبشر بالسلام يترتر بالكلام

 
صورة للتوضيح فقط - تصوير juhide-iStock  


معسول اللسان
وفكره فكر انتقام
ولا يقترن بالسلام
سوى  انه ...

سلام على الأسرب
القابع في سردابه
متسلحا" ب غروره

 


وكأنه التبر
وما قيمه التبر
 ان لم تداعبه النار

فلا تأخذك غفله
غرورك !!
ما غرورك
قيمتك !!
مظهرك البهي !!
براءتك صاحبه الوجوه الخادعة

وما قيمه شمعة
لا تنير بالظلام ؟
أشبه بقيمه الصلاة
لقلوب سوداء

 

أتعلم
ليس كل من يقول
يا رب يا رب
يدخل ملكوت الله
بل بأعمالكم
تدانون وتبررون 


                                     أتفعلون
أتحاولون
أم تتجاهلون

أبقى على ما انت
حتى يأذن الله لأمرك
وهناك أيها الأسرب
ان لم يكن
قنديلك مولع "

 

عبتا" تنتظر العريس
لن تراه
ولن تدخل معه الفرح

وكيف لحمامه سوداء
أن تحمل غصن
زيتون

                                                                         


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقهى بانيت
اغلاق