اغلاق

أوركسترا في بوليفيا يؤدي عروضا من الشرفات للتخفيف من وطأة جائحة كورونا

أصبحت الشرفات مسرحا لعروض الأوركسترا السيمفونية الوطنية في بوليفيا بعد أن أدت جائحة كوفيد-19 إلى إغلاق قاعات الحفلات الموسيقية.
أوركسترا في بوليفيا يؤدي عروضا من الشرفات للتخفيف من وطأة جائحة كورونا - تصوير رويترز
Loading the player...


يطل عازفون من شرفات مبنى في لاباز عاصمة بوليفيا لتأدية عروض موسيقية حية بهدف الترفيه عن الناس والتخفيف من وطأة جائحة فيروس كورونا عليهم.
العروض التي يقدمها الأوركسترا السيمفونية الوطنية تأتي بعد أن أدت الجائحة إلى إغلاق قاعات الحفلات الموسيقية في البلاد. وعبر العديد من المارة عن سعادتهم بتلك العروض الحية التي ساهمت في نشر بعض البهجة في بلد سجل أكثر من 431 ألف حالة إصابة بالفيروس ونحو 16500 وفاة.

يقول إدجار سانشيز إن العرض أنساه لبعض الوقت وطأة الجائحة، معبرا عن أمله في استمرار التجربة لما بعد ذلك لأن الموسيقى تريح الأعصاب وتساهم في نسيان الأشياء السيئة التي تحدث.
كما كان العرض فرصة كذلك بالنسبة لأعضاء الأوركسترا لتذكر بعض من زملائهم الموسيقيين الذين راحوا ضحية الوباء.

يقول مدير الأوركسترا ويمار آرانسيبيا إن العرض يهدف لمنح الطاقة والقوة للأشخاص الذين يمرون بأوقات عصيبة بسبب الجائحة، كما يمثل تحية لزملائهم الذين توفوا بسبب المرض.
وحتى الآن ليس هناك موعد لعودة الأوركسترا إلى قاعات الحفلات الموسيقية. وحتى ذلك الحين، يمكن لسكان لاباز الاستمتاع بتلك العروض المقدمة من الشرفات.
(رويترز ) .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق