اغلاق

بروفيسور يولي تمير تحل ضيفة على كلية الحقوق في الكلية الاكاديمية صفد

ملتزمة بمسيرتها الأكاديمية، أقامت كلية الحقوق في الكلية الأكاديمية صفد حفلًا أكاديميا لاختتام السنة الاكاديمية الحالية وتلخيص مشروع العيادات القانونية.


تصوير الناطق بلسان كلية صفد

 وقد حلت الوزيرة السابقة البروفيسور يولي تمير، رئيسة الكلية الأكاديمية بيت بيرل، ضيفة لتقدم المحاضرة المركزية متطرقة الى العلاقات بين سلطات الحكم المركزية في الدولة.

لقد كان رئيس الكلية الاكاديمية صفد، بروفيسور اهارون كلرمن، في استقبال البروفيسور تمير، حيث عرض عليها الكلية بنشاطاتها الأكاديمية والإدارية، بما في ذلك التطورات المعمارية الجديدة. من ثم قام عميد كلية الحقوق، البروفيسور محمد وتد، باستقبال الضيفة بروفيسور تمير، عارضًا امامها كلية الحقوق وهيئتها الأكاديمية، متطرقا لشرح تفصيلي حول التحولات الأكاديمية والادارية الجذرية والتطورات الملحوظة في كلية الحقوق.

وفي عرافة الحفل تميزت نائبة عميد كلية الحقوق د. ياعيل عفرون، والتي قامت بدورها بتلخيص الاحداث الاكاديمية والاجتماعية التي قامت بها كلية الحقوق خلال السنة الاكاديمية. بما في ذلك، شددت د. عفرون على المحاكم التصويرية، المؤتمرات المحلية والعالمية، ورشات العمل والعيادات القانونية، وذلك بالإضافة الى الفعاليات الاجتماعية مثل عيد الاعياد والذي عقد عبر تطبيق الزوم.

أما البروفيسور محمد وتد، عميد كلية الحقوق، فبدوره قام بالتطرق الى التطورات الملحوظة التي مرت بها كلية الحقوق في الثلاث سنوات الاخيرة، بما في ذلك حصول كلية الحقوق على اعتراف دائم من قبل مجلس التعليم العالي. واضاف البروفيسور وتد ونوه الى اهمية العيادات القانونية في إطار كلية الحقوق، املا ان يتم توسيع نطاق عمل هذه العيادات في المستقبل القريب.

وفي ختام الحفل، قدمت البروفيسور يولي تمير محاضرتها المركزية، متطرقة الى وجهة نظرها بشأن العلاقات بين السلطات المركزية في الدولة؛ القضائية، التشريعية والتنفيذية. واضافت البروفيسور تمير الى مصطلحات اساسية تتعلق بنظام الحكم الديموقراطي، سلطة القانون ومبدأ الفصل بين السلطات.

ومن الجدير بالذكر ان كلية الحقوق قامت بإدارة هذا الحفل الأكاديمي بشكل هبريدي؛ فبالإضافة إلى المشاركون في مدرج بيت واهل في الكلية، انضم مشاركون اخرون عبر تطبيق الويبكس.

 

 

 

 

 

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق