اغلاق

استمرار الأهداف العكسية في بطولة أوروبا

بهدف بيدري لاعب وسط إسبانيا العكسي في شباك فريقه أمام كرواتيا يوم الاثنين تكون بطولة أوروبا لكرة القدم الحالية قد عادلت عدد الأهداف التي جاءت بنيران صديقة في كل


 (Photo by Stuart Franklin/Getty Images)

 النسخ السابقة مجتمعة من المسابقة.
وأعاد بيدري الكرة إلى حارسه المرتبك أوناي سيمون لتمر الكرة منه وتدخل شباكه في مباراة دور الستة عشر بينهما في كوبنهاجن.
وبهذا تكون بطولة أوروبا الحالية قد سجلت تسعة أهداف عكسية وهو رقم يزيد بأكثر من ستة أهداف عن الرقم القياسي البالغ ثلاثة أهداف عكسية في نسخة 2016.
وقبل البطولة الحالية تظهر سجلات الاتحاد الأوروبي (اليويفا) تسجيل تسعة أهداف عكسية إجمالا في تاريخ المسابقة كلها جاءت بين 1976 و2016.
وقبل هذا العام لم تشهد أي مباراة في بطولة أوروبا هدفين عكسيين لكن حدث ذلك مرتين بالفعل في الأيام التسعة الماضية.
ومنح ثنائي دفاع البرتغال روبن دياز ورفائيل جيريرو ألمانيا التقدم في الشوط الأول بهدفين عكسيين في مباراة انتهت بفوز فريق المدرب يواخيم لوف 4-2.
وتسبب مارتن دوبرافكا حارس سلوفاكيا ولاعب الوسط يوراي كوتسكا في هز شباك الفريق بالخطأ في انتصار ساحق لإسبانيا 5-صفر في المباراة الأخيرة في المجموعة.
ومن مسافة 45 مترا يكون هدف بيدري العكسي أكثر الأهداف البعيدة التي سجلت في بطولة أوروبا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق