اغلاق

القاضي العشائري إبراهيم العتايقة : ‘ في النقب يمكن منع الجريمة فقط بالقضاء العشائري الحازم ‘

ضمن متابعة ملف الجريمة والعنف، سلطت قناة هلا الضوء على دور القضاء العشائري في النقب الذي يعمل على حل الخلافات بين العائلات المتنازعة، وهو ما يصفه البعض بأنه
Loading the player...

صمام أمان مجتمعي ... مراسل قناة هلا حسين العبرة اجرى مقابلة مع القاضي العشائري الشيخ إبراهيم العتايقة.

وقال العتايقة وهو أيضا من المنظمين للجان الإصلاح في مدينة رهط ،  لقناة هلا وموقع بانيت : " نحن ننظم لجان اصلاح ولكن الجميع يعلم اننا اليوم عشيرة داخل مدينة. اليوم لا يوجد فرق بين العشيرة والحارة. نحن نعمل على ترسيخ القضاء العشائري وعلى ترسيخه لحل المشاكل والتصدي للمشاكل المتدحرجة ولا يمكن ايقافها الا بتجنيد القضاء العشائري ومنحه القوة لأن القضاء العشائري يفرض حلولا وهو مدعوم من عشائر لها قوة. يجب للعشائر ان تعود وأن تأخذ زمام الحكم في ظل تقصير السلطات".

"مشاكلنا بسبب السلطة"
 وأوضح العتايقة لقناة هلا وموقع بانيت : " المحاكم لا تحل مشاكلنا لأن قسما كبيرا من مشاكلنا المسبب لها هي السلطة والمحلية والسلطات الإسرائيلية. هذه السلطة لها قوانينها والعشائر لها عاداتها وتقاليدها. لا يعقل انه في آخر 7 سنوات قُتل عدة اشخاص والسبب واحد ولم تقم لجنة لفحص السبب والقتل يستمر".
 
"لا رحمة في قضايا القتل"
عن جرائم القتل في رهط قال العتايقة لقناة هلا وموقع بانيت: "  هناك عائلة كلها تتواجد اليوم خارج رهط منذ 3 سنوات لان احد افرادها ارتكب جريمة قتل. كل العائلة تطرد وأطفالها لا يتعلمون. القضاء العشائري في قضايا القتل حازم ولا رحمة فيه. من يقتل انسانا بريئا يجب ان يرحل وان يخرب بيته ليعرف انه ممنوع ان يقتل انسانا بريئا". 
وقال العتايقة فيما قال : " يجب أن نردع القتل بكل قوة وفي النقب نستطيع القيام بذلك فقط بقضاء عشائري حازم".
الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا...




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق