اغلاق

الارتفاع بالكورونا يلقي بظلاله على وكلاء السياحة: ‘الحجوزات في أوجها- التخوف من القرارات المتقلبة‘

قال رئيس الحكومة نفتالي بينيت أن الحكومة تعمل على استصدار قرار يمنع بشكل جارف السفر الى الدول المصنفة على انها حمراء، بسبب تفشي الكورونا فيها ..
Loading the player...

جاءت تصريحات رئيس الحكومة هذه خلال زيارة تفقدية قام بها مع وزير الصحة نيتسان هورفيتس لمركز تطعيم لابناء الشبيبة في منطقة مركز البلاد ... كما قال بينيت " انه يتم فحص المسافرين العائدين الى البلاد بنسبة 100%، وان الحكومة ستعالج قضية مطار بن غوريون في الفترة القريبة " ...
من ناحية أخرى، القى ارتفاع اصابات الكورونا بظلاله الثقيلة على الاوضاع في مكاتب وكلاء السياحة والسفر في البلدات العربية ...
ففي الوقت الذي شهدت فيه هذه المكاتب انتعاشا ملحوظا في الشهرين الاخرين، جاء الارتفاع الاخير وغير الحال .. مراسلة قناة هلا الفضائية بيداء أبو رحال التقت بوكلاء سياحة وسفر في الناصرة وسألتهم عن أوضاع الحجوزات لديهم في ظل الظروف الراهنة ...

"وضع الحجوزات جيد لكن يوجد تخوفات من حدوث اغلاقات"
احمد نصر الدين، الناصرة قال : " وضع الحجوزات جيد لكن لدينا تخوفات من حدوث اغلاقات ، فكل يوم هنالك دولة حمراء، والحكومة بتصريحاتها بهذا الشكل تخيف الناس من الحجوزات.   حتى الآن لا توجد الغاءات، لكن الناس لديهم قلق مما قد يؤثر على الحجوزات الجديدة".
 حول أكثر الأماكن المطلوبة من قبل المجتمع العربي قال نصر الدين : " الأكثر طلبا الآن طابا، شرم الشيخ وإسطنبول. هذا هو المتوفر، وعادة  ما يتم الحجز 7 ليالي على الأقل للشرم. الناس يتخوفن من حدوث اغلاقات. العائلة تحتاج اليوم ما بين 25 الف – 30 الف شيكل من اجل رحلة الى انطاليا مثلا في فندق 5 نجوم، أسعار الطيران الى إسطنبول في ارتفاع يومي، ولرحلات عيد الأضحى لم يتبق طيران شاغر".

"الحال ليس أفضل ما يكون"
أسيل عون الله، عيلوط  قالت لقناة هلا وموقع بانيت:" الحالة ليست افضل ما يكون من حيث القرارات من الجهات الرسمية، فهنالك تغييرات بشكل يومي. بعض الدول التي يعود منها الناس تتطلب الدخول في حجر الصحي ومن لا يلتزم به سيخضع لعقوبة وربما لمنعه من السفر لمدة عام من تاريخ المخالفة، بحسب احد المقترحات. نحن نقدم الشرح للزبون وهو صاحب القرار بالسفر من عدمه. إسطنبول وانطاليا دائما عليهما طلب. أبرز وجهة للعرسان هذا العام كانت لجزر الملديف.
هناك زبائن يبحثون عن البقاء في نفس مستوى الفنادق التي اعتادوا حجزها وهناك من يطلب فنادق بأسعار اقل. ليس هناك تخوفات كبيرة من الكورونا والطفرة الهندية، اذ يعتقد الاغلب ان التطعيم يساعدهم".
  



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق